جميعنا نعلم مدى تأثير التعرض لشاشات التلفزيون والاجهزة الالكترونية لفترات طويلة، ولقد حذر الأطباء في العديد من الأبحاث الطبية وأساتذة طب العيون مراراً وتكراراً من الأضرار الكبيرة التي تلحقها هذه الأجهزة بصحة الإنسان، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: ما هي المدة الزمنية التي تتناسب وعمرَ كل شخص فينا للتعرض لشاشات التلفزيون والأجهزة الإلكترونية؟ دعونا نتعرف على الإجابة حسب وزارة الصحة السعودية.

إن استخدام أجهزة الهاتف المحمول أصبح جزء لا يتجزأ من حياة العديد من الأشخاص كباراً أو صغاراً على حد سواء، وكشفت الوزارة عن توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، والتي تختص بالتعرض لشاشات الأجهزة الإلكترونية، طالبت فيها بمنع استخدام الأجهزة الإلكترونية والجلوس أمام الشاشات لمن هم أقل من عامين.

الوقت المسموح للجلوس أمام الشاشة:

* يمنع استخدام الاجهزة الالكترونية والجلوس امام الشاشات لمن هم اقل من 2 سنوات.

* يسمح ببعض الوقت مع أحد الوالدين لمن هم في عمر 2 سنوات.

* يجب أن لا يزيد عن ساعة واحدة باليوم مع وجود البالغين لمساعدتهم على فهم ما يرونه لمن هم بعمر 2-5 سنوات.

* يجب على الاباء وضع حد ووقت معين بحيث لا يتجاوز ساعتين يومياً لمن هم بين عمر 6-18 سنة.

* لا ينصح باستخدامها لأكثر من ساعتين يومياً لمن هم بعمر أكثر من 18 سنة.

نستفيد من الدراسة التي أجريت أنه خلال الفترة العمرية من 2 إلى 5 سنوات، يجب ألا يزيد الجلوس أمام الشاشة على ساعة واحدة في اليوم، مع ضرورة وجود بالغين كالام والاب مثلاً لمساعدة الاطفال على فهم ما يرونه خلف الشاشات.

بينما في المرحلة العمرية من “6 إلى 18 عاماً” ذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أنه يجب على الآباء وضع وقت محدد للأطفال في هذه المرحلة العمرية للتعرض للشاشات، بحيث لا يتجاوز ساعتين يومياً. بينما الذين يتجاوز عمرهم 18 سنة، فلا ينصح باستخدامها لأكثر من ساعتين في اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع