سرطان القولون هو نوع من السرطان الذي يصيب القولون (الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة) والذي يعد من أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم. توصل الخبراء إلى أن هنالك عادة خطيرة يقوم بها الرجال والنساء على حد سواء يمكن أن تزيد من خطر إصابتهم بسرطان القولون بنسبة 8% و19% على التوالي، نقوم باستعراضها عليكم بتفاصيل هذا المقال مع بعض المعلومات الأخرى عن هذا النوع من السرطان.

التدخين

التدخين يمكن أن يسبب سرطان القولون والمستقيم. ويؤثر بشكل سلبي على تطور المرض واستعجابة المريض للعلاج، فهو يعزز من هجرة الخلايا السرطانية ويزيد من خطورة الوفاة بسبب هذا المرض. فحسب الدراسات فإن النساء المدخنات أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون من الرجال، لهذا تربط الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية بين سرطان القولون والتدخين.

أيضاً من العوامل التي تؤدي للإصابة بسرطان القولون، اتباع نمط حياة غير صحي وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية والطفرات الجينية الموروثة.

حسب الإحصائيات فإن عدد الوفيات بسبب سرطان القولون لدى المدخنين تعتبر أعلى بشكل ملحوظ مقارنة بمن لا يدخنون. أيضاً هنالك علاقة بين السرطان وعدد سنوات التدخين حيث تتراجع الإصابة عند من توقفوا عن هذه العادة قبل عشر سنوات على الأقل.

من الأسباب التي تؤدي لزيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون بالإضافة للتدخين نذكر، وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان وتاريخ شخصي كذلك، وجود لحميات بالجدار الداخلي للأمعاء الغليظة قد تتحول مع مرور الوقت إلى سرطان، واتباع نظام غذائي غني باللحوم المصنعة والحمراء.

أما بالنسبة لأعراض سرطان القولون، ففي المراحل الأولى لا تظهر أي أعراض على الشخص، لهذا من الضروري القيام بالفحوصات الدورية. أما عن باقي الأعراض التي تظهر لاحقا والتي قد تشير إلى الإصابة بسرطان القولون، فنذكر منها:

  • ظهور دم في البراز.
  • المعاناة من الإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بآلام في البطن بسبب الغازات أو الانتفاخ.
  • غائط أقل كثافة من العادة.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء بشكل كامل.
  • خسارة الوزن بدون مبرر.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور المستمر بالإرهاق.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع