بعض الناس يفضلون الفواكه الغير ناضجة بشكل كامل كالموز والتفاح ، اعتقادا منهم أنها أكثر صحة من غيرها الناضجة بشكل كامل ، ولكن برغم وجود فوائد للفواكه الغير ناضجة , إلا أن أضرارها تفوق فوائدها ، فأغلب الدراسات تُشير إلى أن الفواكه الغير ناضجة لها صفات مختلفة بشكل كبير عن الاخري الناضجة ، ورغم أن الفواكه من أكبر المصادر للفيتامينات والمعادن ، إلا أن الدكتورة "مها الجمل" أستاذ التغذية تُنبه أن الفواكه غير الناضجة لا تحتوي على أي مواد غذائية مهمة مقارنة بالأخري الناضجة التي تحتوي على العديد من المصادر الغذائية المهمة ، حيث يحدث تفاعل بين الفواكه الغير الناضجة و جدار الأنبوب الهضمي ، والذي يسبب تقرحها وإستهلاك الكالسيوم الموجود بها ، كما يؤدي أحياناً إلى حالات تسمم واضحة.

فوائد الفواكه الغير ناضجة:

١-الحفاظ على الوزن

بسبب تعدد الألياف ووجود النشاء بالفواكه الغير الناضجة ، تعطي هذه النوع من الفواكه الإحساس بالشبع لمدة طويلة ، مما يؤدي إلى تقليل الطعام وخسارة بعض الوزن.

٢-لمرضي السكر

الفواكه غير الناضجة تعتبر مساعدة لمرضي السكر ، حيث أنها لا تحتوي على نسب عالية من السكر ، فتساعد في تنظيم معدلات السكر في الجسم ، وتتحسن حالتهم بشكل سريع وتلقائي.

٣-عدم انتفاخ المعدة

تسبب بعض الفواكه الطازجه عند التناول بكمية كبيرة الإحساس بالإنتفاخ ، ولكن في الفواكه الغير ناضجة لا تشعر بذلك ، نظراً لإحتوائها على بعص النشاء المقاوم.

أضرار الفواكه الغير ناضجة:

١-الهضم الصعب

بسبب أن بعض أجزاء الفواكه الغير ناضجة ناشف أو قاسي ، فذلك يؤذي المعدة والجهاز الهضمي ، كما أنها تحتوي على بعض السموم الخفيف خاصة الطماطم والأناناس الغير ناضجين.

٢- آلام الفم والأسنان

تتعدد أنواع الأحماض في الفواكه الغير ناضجة بشكل كبير ، ومنها أحماض تسبب في تآكل الغطاء الوقائي للأسنان المعروف ب "المينا" ، والذي يؤدي إلى تعريض الأعصاب إلى الحساسية.

٣-الإسهال و الإمساك

بسبب احتوائها على الكثير من الألياف قد تؤدي الفواكه الغير ناضجة للإمساك ، بينما وجود قطع صعبة الهضم يسبب الإسهال.

٤- غثيان

يُنصح مرضي الحساسية بالابتعاد عن هذا النوع من الفواكه ، لأنها تؤدي إلى إجهاد المعدة الذي من الممكن أن يسبب الشعور بالغثيان.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع