العديد من الأشخاص يعانون من أعراض الاكتئاب العديدة ويبحثون عن مختلف الطرق والوسائل للتخفيف منها وعلاجها بصفة نهائية. في هذا الشأن قامت دراسة كندية بالكشف عن طريقة لتحسين الحالة المزاجية للمكتئبين وذلك عبر العلاج بالضوء، لنتعرف على المزيد حول هذه الدراسة في تفاصيل هذا المقال.

هذه الدراسة كانت الأولى من نوعها حيث قامت دراسة الفرق بين العلاج بالضوء والعقاقير معاً والضوء فقط لوحده، لتستطيع إثبات أن العلاج بالضوء لوحده فعال.

تم إجراء الاختبارات وتجارب العلاج على 122 مريض، حيث تم تقسيم لأربع مجموعات وخضعوا للعلاج لفترة 8 أسابيع. بعد انقضاء هذه المدة، تبين أن المجموعات التي خضعت للعلاج بالضوء والعقاقير معاً كانت نسبة تراجع أعراض الاكتئاب لديهم أعلى وجاءت في المركز الأول، بينما احتلت المركز الثاني المجموعات التي خضعت للعلاج بالضوء وحده ثم في المركز الثالث المجموعات التي خضعت للعلاج بالعقاقير فقط.

ويقول ريمون لام من جامعة كولومبيا البريطانية بأن هناك العديد من مرضى الاكتئاب الذين لا تناسبهم عقاقير الاكتئاب والأساليب النفسية المتتبعة في العلاج، كما أنهم لا يستطيعون الالتزام بالعلاج لمدة طويلة بسبب الأعراض الجانبية أو عوامل أخرى تعيقهم عن هذا الأمر كالعامل المادي، لهذا يمكن الآن اللجوء لعلاجهم بالضوء فقط.

لم يتوصل الباحثون للسبب الذي يجعل العلاج بالضوء ناجحاً ولكن يعتقدون بأن السبب هو إعادته ضبط الساعة البيولوجية في المخ والإيقاع اليومي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع