في مزيد من الإنجازات العلمية أعلنت السلطات الصينية أنها ستشرع في هذا الشهر –نونبر- في إقامة أول مطار جوي لها في القطب الجنوبي. وذلك في سياق دولي مرتبط بتزايد الاهتمام بهذه المناطق النائية، وفي ظل التغير المناخي الذي يعرفه العالم.

وبدأ الصينيون، في وقت سابق، باجراء دراسات بشأن هذا المشروع تمهيدا لإقامة المنشأة التي ستكون قادرة على استقبال الطائرات متوسطة الحجم. وفق ما ذكرته صحيفة “كيجي” التابعة لوزارة العلوم والتقنية الصينية.

وأضافت الصحيفة أن الصين تحتاج حاليا إلى توفير البنية الضرورية لأنشطتها في القطب الجنوبي. وأضافت الصحيفة أن هذا المشروع إضافة نوعية لجهود الصين الفضائية.

وقد تزايد الاهتمام بهذه المنطقة المتجمدة خلال السنوات الأخيرة، ليس فقط بسبب التغيرات المناخية وطموحات الصين الفضائية بل بسبب موقعها الإستراتيجي أيضا للتجارة العالمية مستقبلا.

وفي يناير الماضي، أعلنت الجمهورية الصينية عن طموحاتها في إقامة “طريق حرير قطبية” لأجل إحداث ممرات شحن جديدة في منطقة القطب الشمالي. وقد سجعها على ذلك التغيرات المناخية التي تشهدها الأرض، والتي أدت إلى إزالة جبال جليدية بالكامل.

المصدر: مواقع، بتصرف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع