يعرف فن التعامل برقي مع الآخرين بأنه أدب السلوك الاجتماعي وحسن الخصال أو التصرف بلباقة حتى تجعل غيرك يشعر بأنك شخص راقي في سلوكياته. كثيرا ما نسمع الناس يتحدثون عن أحدهم بأنه شخص راقي، فكيف يصل هذا الشخص لهذه الدرجة من الرقي التي تجعل الآخرين يتحدثون حوله؟ في الواقع هناك مجموعة من الصفات والسلوكيات التي لو قام بها الشخص فإنها تجعله راقي، نقوم باستعراض بعض منها في التفاصيل.

الشخص الراقي لا ينظر للآخرين الذين لا يعرفهم ويحدق بهم في الأماكن العامة لأنه يعلم بأن هذه العادة تترك انطباعا سيئا عنه، وتنتهك خصوصية الآخرين، كما تشعرهم بعدم الأمان.

قبل أن يقوم بأي شيء ما، يقوم الشخص الراقي بالاستئذان من الآخر حتى لو كان ذلك الشخص صديقاً له.

يتجنب الشخص الراقي القيام بأي سلوك أو قول أي عبارة يمكن أن تسبب الإحراج للآخرين، لهذا فهو يفكر مليا وتكرارا فيما يريد فعله أو قوله قبل الإقدام على ذلك.

لا يمضغ الشخص الراقي الطعام أثناء أكله وفمه مفتوح كما يفعل الكثيرون، وذلك حتى يظهر الطعام وهو ممضوغ في فمه ويشعر الآخرين بالاشمئزاز.

عندما يعطس أو يسعل الشخص الراقي فإنه يقوم بوضع يده أو مرفقه أو يستخدم منديلا لذلك.

لا يمضغ الشخص الراقي العلكة بطريقة مستفزة وقد لا يفعل ذلك أبدا عند تواجده مع غيره لأن ذلك برأيه تصرف غير حضاري وغير راق.

عندما يهم الشخص الراقي بالدخول للمصعد فإنه يسمع للآخرين بالدخول أولاً قبله.

عندما يكون مدعوا لتناول الطعام مع غيره، فإنه لا يكون أول الجالسين على المائدة بل يترك الآخرين يجلسون أولا، وعند البدء في الأكل، لا يبدأ تناول الطعام قبلهم.

عندما يتحدث الشخص الراقي لأحدهم فإنه لا يوجه أصبعه إليه حتى لا يشعره بالإهانة.

حتى لا يترك انطباعا سيئاً عنه، وعندما يتعرف الشخص على صديق جديد، فإنه يقوم بتفادي التحدث عن أي موضوع شائك (سياسي، ديني) في المرحلة الأولية من العلاقة.

من صفات الشخص الراقي أنه يحسن الإنصات والاستماع لغيره ولا يحتكر الحديث بل يسمح للغير بأن يتحدث ويعبر عن وجهة نظره، ولا يقوم بمقاطعته ولا يتحدث إلا بعد استئذانه.

لا يؤمن الشخص الراقي بأنه بحاجة لمنافسة الآخرين، لأنه لا ينافس سوى نفسه ويعلم بأنه لو قارن نفسه بغيره فإن ذلك سيؤثر سلبياً عليه.

يعلم الشخص الراقي بداخله بأنه ليس من حقه أن يحكم على الآخرين، ومن يرى بأنه من حقه ذلك فعليه مراجعة نفسه.

يحترم الشخص الراقي الآخرين مهما اختلفوا معه في اعتقاداتهم وآرائهم، ولا يستخف بهم.

عندما يخطئ الشخص الراقي فإنه لا يرى أي عيب في المبادرة بالاعتذار من الآخر.

يجيد الشخص الراقي التحدث بصوت معتدل، غير عال حتى لا يسمعه الكل ويزعج الآخرين، وغير منخفض حتى يجد الآخر صعوبة في الاستماع إلى ما يقوله.

التعليقات

ناديا :
شكراً لكم على المعلومات المفيدة
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع