الرقي ليس أفعال فقط، بل أفكار وقناعات يجب على الفرد أن يؤمن بها ويجعلها منهاجا في حياته، للشخص الراقي كاريزما ساحرة تجعله مقبولا ومرغوبا من طرف الآخرين، ويحيط نفسه بهيبة صلبة تصعب إختراقها، من الأشياء التي لا يقوم الشخص الراقي بفعلها.

01 – رفع صوته أثناء الحديث

رفع الصوت أثناء الحديث، عادة ما يكون سمة للغباء وعدم الحياء، يجب ان يكون الإنسان قادرا على البقاء هاديء و التعبير عن آرائه دون إزعاج من حوله، ففي جميع الاحوال فإن الشخص الذي تتحدث له لديه أذنين و هو قادر على سماعك.

الشخص الراقي لا يضطر إلى رفع صوته، فإذا لم يرغب الطرف الآخر في سماع ما يقوله، فببساطة لن يقوله، وسيحتفظ به لنفسه.

فهو شخص لا يضغب بسرعة ولا يرفع صوته على الآخرين.

02 – إستغلال الفتاة من أجل نزواته

الشخص الراقي لا يرى في الفتاة مجرد مفاتن، فهو يدرك أن لكل شخص في العالم مشاعر لابد لنا من إحترامها، فالفتاة كيان قائم، وفكرة إستغلالها لا تراود الشخص الراقي، وكل شخص يحترم نفسه.

03 – عدم إستغلال الآخرين

إستغلال الآخرين من علامات الشخصية الإستغلالية، وهي من أبشع انواع الشخصيات، فلا أحد يرغب أن يتعرض للإستغلال، و الشخص الراقي لا يفكر بهذه الطريقة، فإذا أراد الوصول إلى هدف معين، فسيعمل ذلك بالطرق الصحيحة، وفي إحترام تام لنفسه.

04 – لا يقوم بعمل بعض الأشياء فقط من أجل إرضاء الآخرين

الشخصية الراقية تعني أن الشخص يدرك جيدا قيمته في المجتمع، وقيمته لنفسه، وإحترامه للآخرين قائم على إحترامه لذاته، نفس الشيء هو الذي يدفعه إلى عدم القيام بالأشياء التي لا يرغب في القيام بها، او الأشياء التي يدفعه الآخرون للقيام بها فقط من أجل إرضاء نزواتهم.

05 – لا يحمل الأحقاد تجاه الآخرين

إذا كنت تكره شخص ما ولا تحبه، وتحقد عليه لسبب او بدون سبب، فهو أمر يستهلكك أنت فقط، ويستهلك طاقتك، فالحسد و الحقد، نار تأكل صاحبها فقط.

الشخص الراقي يركز على نفسك، يعمل على تطويرها، وليس لديه الوقت ليضيعه في الحقد على الآخرين.

06 – لا يسمح للآخرين بالتنمر عليه

كونه لا يرفع صوته، لا يعني أن ذو الشخصية الراقية ضعيف الشخصية، بل على العكس تماما، لكن لا يجب ان تجرب التنمر عليه، فهو قادر على إيقافك عندك حدك.

صاحب الشخصية الراقية، يضع حائطا قويا من الهيبة تمنع الآخرين من محاولة التنمر عليه، فهو لا يدع لهم مجالا لذلك.

07 – لا يدفع بالغرور تجاه الآخرين

الغرور يغذيه الغباء، والرغبة في الظهور و إبراز المستوى الإجتماعي الذي قد لا تكون جزءا منه، وهو من أغبى الأشياء التي يقوم بها الشخص، وتشبه تماما الحسد، ولا تفيد في اي شيء، سوى أن الآخرين يضعونك ضمن قائمة المغرورين الذي يجب تجنبهم.

التعليقات

SELIM AZIZI :
صحيح كلامك انا هيك كلام جميل
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع