في العديد من الكتابات في تاريخ علم النفس تم تمييز نوع من البشر تحت مسمى “الشخص البارانويدي”، هذا الإنسان يستطيع التكيّف مع إضظراباته النفسية دون أن يكشفها المجتمع وفي ظلها يعيش بطريقة مختلفة عن الآخرين.
بعض الأبحاث الحديثة أوضحت أن هذه الشخصية من الممكن أن تحقق نجاحاً عظيماً في حياتها أو فشلاً قاتلاً ينتهي بالإنتحار أو الجنون.
فيما يلي أهم الصفات التي يتحلى بها الشخص البارانويدي.

1) هو شخص يشك فى كل الناس و يتوقع منهم الأذى وعنده شعور دائم بالإضطهاد ولذلك فهو ضد كل الناس ويضمر لهم الكراهية و عدم الإرتياح.

2) شخص قليل الأصدقاء ويحب العزلة معظم الأوقات وهذه العزلة تزيد من عدوانيته وشعوره بالإضطهاد.

3) النقاش مع هذا الشخص صعب جداً فهو لايتقبل كلام الأخرين بسهولة لأنه دائما يتوقع الغدر والخيانة والأذى من الأخرين.

3) يفتقد روح الدعابة والمرح وقليل الضحك ولا يبتسم إلا قليلاً ولا يهتم بأحد ولايتألم من أجل أحد.

4) متصلب لا يتنازل ولايقبل الحلول الوسط،، ولايحب التقرب من الأخرين أو التودد إليهم.

5)  لا يقول الحقيقة ويتميز بقدرة هائلة على الكذب وتأليف القصص ولا يتم كشفه.

6) لا يراعى مشاعر الأخرين كثيرا وينتقدهم بشكل لاذع وجارح بينما هو لايتقبل أي نقد أو توجيه من أحد.

7) يحاول الإعتماد على نفسه بشكل كامل حتى لا يحتاج إلى الأخرين فهو شخص متمركز حول ذاته فقط.

8) إذا عبر هذا الشخص عن مشاعره فإن ذلك يكون لشخص واحد أو شخصيين بشكل محدود و متحفظ جداً.

9) يملك دهاء عالي وثقافته العامة تكون غنية ومتشعبة.

10) لا يجد أي حس إبداعي في أعمال الناس الآخرين ولا يعطيها أي قيمة… في المقابل يمجد إبداعته فقط.

11) يبتعد عن الإختلاط مع البشر برغبته ويجد في ذلك راحة له.

يقول علماء النفس أن هذا النمط من الشخصية منتشر بين المُتعصبين والمُتطرفين، وهذا النوع يجب التعامل معه بهدوء وحذر ويجب تجنب المواجهة العدائية معه لأنها معركة خاسرة فهذا الشخص لا ينسى أعداءه مهما طال الزمن ولا يتورع عن إستخدام أقصى درجات العنف للإنتقام ممن واجهوه.
في المقابل أيضا هناك : الشخص السيكوباتي.. شخص يبدو عادي في المجتمع لكنه يملك صفات خاصة وغامضة، اكتشفه

التعليقات

Treen :
صفاتي كلها موجودة عندي، إلا رقم 10
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع