الشعور بالتعرض للإستغلال شعور سيء للغاية، يسبب إنخفاظ إحترام الذات، وهو علامة على عدم إحترام الآخرين لك، لكن في بعض الأحيان قد تكون في حيرة فعلاقتك الوطيدة مع شخص ما قد تخفي عنك حقيقة تعرضك للإستغلال، لهذا سنقدم لك هذا الدليل الذي سيساعدك في التعرف على الشخص الذي يستغلك.

01 – الأنانية

تظهر الأنانية بشكل واضح على الشخص الإستغلالي لانه وببساطة، لا يهتم للآخرين، وكل ما يهمه هو تحقيق حاجياته و الوصول إلى أهدافه، ولا يمانع أبدا في إستغلال الآخرين من أجل ذلك.

02 – إستعمال العواطف السلبية للتأثير عليك

يلعب على وتر العواطف السلبية، كدفعك للشعور بالسوء، من أجل تنفيذ بعض الطلبات، أو السماح له بالقيام ببعض الأمور التي ترفض القيام بها عادة.

دفعك للشعور بتأنيب الضمير واحد من أهم الطرق التي يستعملها لإستغلالك.

03 – الكذب المستمر

لا يمانع الشخص الإستغلالي في الكذب عليك، أو على اشخاص آخرين من أجل الوصول إلى النتيجة التي يرغبها، ولا يهمه إذا كان الكذب الذي يخبر به الآخرين سيؤثر عليهم بالسلب.

04 – إستغلال الحب

قد يخبر الآخرين بحبه لشخص معين، أو يخبر شخص آخر أنه اقع في حبه، وفي حالات أخرى الدفع بتزييف و إدعاء الصداقة، من أجل تحقيق أهداف شخصية، مادية أو من أجل الوصول إلى طرف آخر، ويستعملك أنت كجسر عبور.

05 – إنعدام التعاطف مع الآخرين

كي يستطيع المرور من كل ما سبق فإن الشخصية الإستغلالية تتمتع بإنعدام الضمير، والتعاطف، هو شخص قريب للغاية من الشخصية السيكوباتية، لأنه لا يشغر بالتعاطف مع الشخص الذي يقوم بإستغلالها، ولا يرى فيه سوى آداة من أجل تحقيق أهداف شخصية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع