نسمع كثير عن فوائد الزواج في عمر متقدم قليلا حيث يكون الإنسان أكثر قدرة على تحمل المسؤولية، ويكون ناضجا فكريا وعاطفيا وما إلى ذلك من الفوائد. لكن هل تساءلت يوما عن فوائد الزواج من شريك بنفس العمر أو في سن متقارب؟ لهذا الأمر أيضاً العديد من الإيجابيات التي تعود بالنفع على العلاقة والزواج، والتي سنذكر لكم بعضها في التفاصيل.

النضج مع بعضكما البعض

تقاربكما في العمر يعني أنكما تمران بنفس مراحل التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على أعماركما، ويدل على أنكما متقاربان في وجهة النظر في معظم الأمور، وذلك ما يجعلكما تنضجان سويا وتشعران بالراحة النفسية، وتتحدان لتواجهان مشاكل وأعباء الحياة.

النضج العاطفي

حسب علماء النفس، فإن الارتباط بشخص يقربك بالعمر يعني أنك ستتمتع بحياة زوجية صحية أكثر من الارتباط بشخص يكبرك عمراً، وهذا يعني بأنه يمكنكما اكتساب حياة عاطفية أكثر نضوجا، مواجهة العراقيل التي تواجهك دون الشعور بأي خوف.

استفادة أعلى من الحياة

ستكون لديكما طاقة وحماس أكبر للزواج، وهذا ما سيخولكما للاستمتاع بنسبة أكبر بكل اللحظات التي تقضيانها سوياً، وتقومان بقضاء أوقات جميلة وسعيدة وتكوين ذكريات لن تمحى من ذاكرتكما. وطبعا كل هذه الأمور تجعل علاقتكما أكثر سعادة واستقرارًا.

حياة زوجية أكثر قوة

تقاربكما في العمر يرفع من نسبة تفاهمكما ونضوجكما، كما يجعل الحب حاضرا بقوة في علاقتكما، وذلك ما يجعلكما أكثر قدرة على تأسيس زواج سعيد، قوي ومستقر.

الإنجاب

بلا شك، ففارق العمر القليل بين العائلة والأبناء ينتج عنه زيادة في التفاهم والثقة، لهذا من مميزات الزواج والارتباط بشريك قريب من عمرك أن يكون الفارق بينكما وبين أبنائكما وأطفالكما أقل، وذلك ما يجعل التفاهم يسود أكثر في أسرتكما، وينتج عنه تأثيرات إيجابي على الاطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع