أصبح الكثير من الأشخاص في وقتنا الحالي يستغلون مفهوم الصداقة للتقرب منا وفي نهاية المطاف نصدم بحقيقة أنهم تقربوا منا فقط لأجل مصالحهم الشخصية أو استغلالنا. الصداقة أمر رائع وكلنا نحتاج للأصدقاء في مختلف مراحل عمرنا، فالصداقة تمنحنا مشاعر جميلة مثل الشعور بالطمأنينة والثقة وبأن هناك من يحبنا ويهتم لمصلحتنا، لكن بسبب انتشار الخداع والاحتيال حتى في علاقات الصداقة، أصبح من الصعب علينا معرفة ما إذا كان الصديق حقيقي أم مزيف وينبغي علينا الابتعاد عليه فوراً. من أجل كشف هذا الأمر، جلبنا لكم 7 أسئلة بالتفاصيل، قم بالرد عليها لمعرفة الحقيقة.

هل صداقتي به حقيقية أم مزيفة؟

حتى تعرف ذلك، هناك العديد من العلامات والصفات التي يتميز بها الصديق المزيف والصديق السيء الذي يتقرب منك فقط لأجل استغلالك والإساءة إليك، فهؤلاء غالبا ما يبيعونك الكلام المعسول لكي تشتري منهم فرصة الثقة بالنفس وتقدير الذات، وتعتبرهم أصدقاء لك. قمنا بعرض مقال سابق مفصل حول صفات الصديق المزيف يمكنك الاطلاع عليه هنا.

هل يمنعني صديقي من أن أصبح أفضل؟

الصديق الحقيقي هو الذي لا يتردد في نصحك للطريق الصحيح، الذي لا يتردد في توجيهك، الذي يحذرك من ارتكاب الأخطاء لأنه لا يريد أن تكون المتضرر. الصديق الحقيقي هو الذي يحفزك لممارسة التمارين الرياضية، التوقف عن التدخين وممارسة العادات السيئة، اتباع نظام غذائي صحي، يساعدك في التعافي من الأزمات.. وغير هذا يدل على أن صديقك لا يريد مصلحتك وبالتالي ليس صديقا حقيقيا.

هل يتلاعب بعواطفي؟

قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان صديقك يتلاعب بعواطفك أم لا، لكن يمكنك ذلك من خلال الشعور بأن صداقتك التي تجمعك به معقدة أكثر من اللزوم، أو تشعر بأنك أصبحت أسوأ ولا تشعر بالسعادة كالسابق بعدما أصبح صديقاً لك.

هل يشبهني؟

هناك فكرة خاطئة يروج لها البعض وهي أن صديقك الحقيقي لا بد أن يكون شبيهاً لك. الحقيقة أن هذا ليس شرطا، فلا يجب أن تكونا قد درستما في نفس المدرسة الابتدائية على سبيل المثال حتى تكونا صديقين حقيقيين. الأهم من هذا هو أن توجد أسس الصداقة الحقيقية بينكما مثل الاحترام المتبادلة والصدق والثقة والدعم.

هل أقوم بكل شيء؟

لو كنت الطرف الذي يقوم بكل شيء حرفياً في علاقة الصداقة، أي أنك أنت من يتصل ويطمئن عليه، ويضع الخطط للالتقاء به، ويبادر بالأفكار، فاعلم بأن الطرف الآخر ليس صديقا حقيقيا.

هل أستطيع الاعتماد عليه؟

اسأل نفسك هذا السؤال وفكر مليا وتكرارا إذا كنت قادرا فعلا على الاعتماد على صديقك في القيام ببعض الأمور. لو وجدت نفسك قادرا على ذلك بالفعل فهذا يعني بأنك تثق به وبصداقته وهو شخص جيد، لكن لو ساورك بعض الشك وربما الخوف والتردد، فهذا يشير إلى أنه ليس جديرا بالثقة وليس صديقا حقيقيا.

هل أتصرف على طبيعتي عندما أكون برفقته؟

الإجابة على هذا السؤال تحدد إذا كان صديقك حقيقيا أم مزيفا. لو كنت تتصرف على طبيعتك وتشعر بأنك لست مضطرا على تغيير بعض صفاتك وسلوكياتك أو إخفاء شخصيتك عندما تكون مع صديقك، فهذا مؤشر قوي على أنه صديق حقيقي.

التعليقات

Darrel :
Заходи заливать джек поты совсем новинка мировое крутейшее место с автоматами
- слотика зеркало (Slottica-Casino.Su).
здесь крутенькие бонуски.

slotika casino, новенький лицензионный вебсайт
продуктов партнерки джим партнерс, нацеленный для того случая ввернуть знаменитыхну и не только азартных игроков
в нашем крутом месте - казино slottica.
رد
Michele :
Каждому надо играть джекпоты у крайне современное забубенное игровое место - slotika игровой
клуб (stboy.net). здесь у нас шикарные бездепозитные
бонусы. slottica, новенький вебсайт от основателей партнерки jimpartners.com:
скрученный очевидно. чтобы заинтересовать абсолютно всех и не только
лудиков в слоты в наилучшем месте :
slottica 1000 rub.
رد

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع