ينزعج كثير من الناس من تأخر الطرف الآخر في الرد على الرسالة النصية، فهذه الرسائل ليست مجرد وسيلة للتواصل بل أصبحت من أهم سبل التواصل في الفترة الحالية حتى على صعيد العلاقات العاطفية، ولكن تأخر الطرف الآخر في الرد يدل على 3 أمور محددة وهي:

يتعمد التأخر في الرد

تعمد التأخر في الرد قد يكون لواحد من السببين التاليين: الأول أنه يقوم بذلك حتى يقوم بلفت انتباه الفتاة أكثر وشدّها إليه وزيادة اهتمامها به، فبعض الأشخاص يتلذذون بفعل ذلك حتى يهتم الطرف الآخر بهم أكثر ويسألهم مرة أخرى عما يفعلونه أو عن سبب تأخرهم. والسبب الثاني هو أنه غير مرتاح بالتواصل معك ويريد أن يلمح لك بذلك وبأنه يريد قطع التواصل معك.

غير قادر على الانسجام وتفهمه

قد يكون الرد المتأخر وانزعاجك من ذلك علامة تحذيرية بأنك لا تتفهم ظروف شريكك، فربما يكون قد أخبرك في وقت سابق بأنه سيكون مشغولا في تلك الفترة أو بأنه لن يقدر على التواصل معك حينها بطريقة طبيعية، ولكن لامبالاتك وعدم اكتراثه ينسيك ذلك ما يجعلك تنزعج من تأخره في الرد.

مشغول بأمر ما

أحيانا لا يكون هناك أي تفسير للتأخر في الرد سوى أن الطرف الآخر منشغل بأمر ما، فقد يكون في سهرة بالخارج رفقة أصدقائه، أو ملتهياً بالدراسة أو ممارسة الرياضة أو أي أمر آخر.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع