من معيقات نجاح الزواج وأسباب نشوب المشاكل والخلافات المستمرة بين الأزواج هي عدم القدرة على التعبير عن الاحتياجات، وهذه المشكلة تدفع الشخص للشعور بأن الشريك لا يلبي احتياجاته. لو كنت تريد تفادي الوقوع في هذه المشكلة وتعلم طريقة التعبير عن الاحتياجات بكل وضوح وشفافية فقم بالالتزام بالخطوات الثلاثة التالية.

قم بتحديد احتياجاتك كاملةً

أول ما ينبغي عليك فعله قبل عرض احتياجاتك على الشريك هي تحديد هذه الاحتياجات في قائمة، ولكن قم بتقسيمها لأربع أقسام وهي: احتياجات روحية، ذهنية، جسدية وعاطفية. ليس شرطا أن تكون جميع الأقسام مليئة بالاحتياجات بل الأهم هو أن تضع الاحتياجات التي تريدها حقاً وألا تبالغ في نفس الوقت.

انتبه من أن تعرض كل القائمة على شريكك فجأة بل احرص على أن تكتفي بنقاشه في قسم من الأقسام كل مرة، ولا بد من أن تضع في الحسبان بأن شريكك قد لا يهتم لاحتياجاتك لهذا كن مستعدا لشرح الاختلاف بين الجنسين دون اتهامه أو القسوة عليه بالكلام.

التعبير بأسلوب سليم

قد تحدد قائمة احتياجاتك ولكنك تفشل في التعبير عنها بأسلوب سليم وجيد ولطيف، وربما تختار التوقيت الخاطئ لذلك. احرص على أن تعبر عن احتياجاتك بأسلوب جيد واختر الوقت المناسب، مثلا لا تحدث شريكك وهو مُتعب أو يقوم بالاسترخاء أو أثناء عمله أو شعوره بالحزن، وفي نفس الوقت ابتعد عن أي لوم أو نقد أو اتهام أثناء مناقشتك له، فذلك لن يؤدي إلا للنتائج السلبية.

عدم الشكوى من الشريك

هناك من يحول تعبيره عن احتياجاته للشريك إلى شكوى من عدم تلبيته لاحتياجاته، فيبدأ في إلقاء اللوم واتهام الشريك بالتقصير والفشل. تجنب هذا الأمر وتحلى بالهدوء والحكمة ورتب أفكارك ثم عبر لشريكك عن احتياجاتك دون الشعور بالغضب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع