الوصول إلى جسم متناسق ليس أمر معقد للغاية كما يعتقد بعض الأشخاص، ولكن لا يمكن تحقيقه في ليلة وضحاها أيضاً. هناك حلول تساعد على تحسين المظهر الخارجي واستعادة النشاط والحيوية بشكل سريع، وفي ما يلي أهم الطرق الصحيحة للوصول إلى جسم رشيق  :

ممارسة التمارين الرياضية بشكل روتيني :

ممارسة التمارين تحفز نمو العضلات وتقويها، وتدعم أعضاء الجسم عبر تنشيط الدورة الدموية.
هناك الكثير من التمارين التي يمكن ممارستها بهدف تحسين مظهر الجسم. وعموما إذا أردت التركيز على الجزء العلوي من الذراع ينصح خبراء اللياقة بممارس تمارين “البايسبس”، ولتحسين مظهر الفخذين يجب الحرص  على التمارين الهوائية “الأيروبيكية” مثل المشي وركوب الدراجات والسباحة.

التركيز على النظام الغذائي الجيد :

النظام الغذائي الذي يتبعه الإنسان لا يؤثر على صحته وحسب، بل يحدد شكل جسمه ومظهره أيضاً. فالطعام هو أكثر شيء يحافظ على صحة الجسم من الداخل عبر تغذية الأعضاء وإمدادها بالمواد الغذائية اللازمة، الطعام الغني بالأحماض الذهنية من نوع أوميجاء3 والبيوتين والمعادن والحديد وفيتامين سي والبروتين يلعب دوراً حاسما ومحورياً في تعزيز وتحسين وظائف كثيرة في جسم الإنسان

الإنتباه إلى صحة الجلد :

الجلد هو  أكثر أجزاء الجسم التي تتم ملاحظتها، لذا من المهم التأكد من صحته والحفاظ على سلامته ومظهره. وللتقيام بهذا لابد من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لأنها تقوي العضلات تحت الجلد، وتخلص مسام الجلد من البكتريا الضارة والسموم. هذا بجانب الحرص على تناول غذاء صحي ومتنوع، كما ذكرنا أعلاه

توفير وقت للراحة والاسترخاء :

كلما وفرت وقت للراحة وحصلت على قدر كافي من النوم، كلما زادت حيوية الجسم وتخلص من ألم العضلات المتعبة والمرهقة، خصوصاً بعد التمارين.
كما تؤكد البحوث العلمية أن النوم هو أكثر شيء يقلل معدلات التوتر، ويتخلص من بعض المشاعر السلبية كالاكتئاب.

وليس بعيدا عن الموضوع : هل يمكنك القيام بالتمارين الرياضية خلال شهر رمضان ؟ إليك الإجابة من طرف الخبراء

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع