الدعابة لها عدة تأثيرات ايجابية على الصحة الجسدية والعقلية، كما تزيد من جاذبيتك و تأثيرك على الآخرين، الأشخاص الذين يتصرفون بصرامة أو يمتازون بطابع من الجدية طوال الوقت لا يفوزون بقلوب من حولهم. في هذا الموضوع سنتعرف على أهمية الحس الفكاهي في حياة الفرد من منظور نفسي :

يقربك من الناس أكثر

الضحك طريقة نفسية فعالة لجعل الناس تتقرب منك و جعلك تبدو كشخص طيب يرغب الكل في التحدث معه لتحسين المزاج, و هذا ما يجعلك تكسب علاقات اكثر.

يحسن الصحة الذهنية

يقول ايدوارد دي بونو Edward de Bono: "الضحك هو أهم نشاط يقوم به الدماغ البشري"
يعمل الضحك على إزالة الاكتئاب و الأفكار السلبية من الدهن.

يحفز الاخرين

لا يوجد شخص لا يمر بفترات صعبة و ضغوطات في حياته
عندما ترسم الابتسامة على وجهك و تضحك مع من حولك فهذا يضفي جو من الراحة و يحفزهم لكي يتخطو مشاكلهم.

يحسن من مهاراتك

الإبداع مرتبط بشكل كبير مع الضحك حسب أبحاث أجريت مؤخرا.
حس الدعابة يساعدك في التعامل مع مهامك بطريقة أكثر إنتاجية و كفاءة.

الضحك علاج لعدة الامراض 

إبق مبتسما و محافظا على تمارينك الرياضية و ستتمتع بصحة ممتازة. الضحك يحسن من الصحة الجسدية و الدهنية بشكل كبير, فهو يمنع إفراز الهرمونات التي تسبب الشعور بالتوتر, و يحفز مناعة الجسم, كما يقلل من إحتمالية الاصابة بالاكتئاب الذي ينجم عنه عواقب وخيمة على صحة الانسان.

لا شك أن الضحك من بين الأسرار التي تقود الانسان نحو بلوغ السعادة فلا تبخله على نفسك.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع