الجلوس لفترات طويلة قد يزيد من احتمالية إصابتك بمرض السكري من المرتبة الثانية أي القاتل، هذا ما أظهرته دراسة هولندية حديثة، حيث توصل باحثون إلى هذا الاكتشاف من خلال اختبار مستوى “الغلوكوز” الموجود في الدم للمشاركين في الدراسة لمدة 10 أيام،
وجلس المشاركون لتسع ساعات على الأقل يومياً. وتمت ملاحظة النتائج، حيث كلّما زادت فترة جلوسهم، زادت إمكانية تطور مرض السكري من النمط الثاني لديهم، وإمكانية إصابتهم بـ” متلازمة الأيض” بنسبة 40%

بجانب هذه الدراسة هناك عدة أبحاث علمية أكاديمية أشارت لخطورة الجلوس لفترات طويلة، وتم التأكيد على ارتباطه بأمراض السمنة والبدانة وتشوه العمود الفقري وآلام الظهر، وهو من مسببات التعرض للأمراض  بشكل عام حتى البسيطة منها “معلومة في هذا الخصوص”

كيف أعرف أنني أجلس أكثر من الوقت الطبيعي وأنني في مرحلة الخطر ؟

أصبحت الحياة اليومية بشكلها العصري محفزة على الجلوس لفترات طويلة، انطلاقا من قيادة السيارة، أو العمل في المكتب، أو قضاء الوقت في المقاهي والأماكن العامة، وغيرها.. لكن هناك علامات محددة تشير إلى وصولك لمرحلة الخطر، وهي :

1) الإحساس بأن وزنك في ازدياد :

إذا كان وزنك يزداد بشكل ملحوظ فهذا دليل على أنك تجلس أكثر من  20 دقيقة دون تحرك، وجلوسك هذا يعتبر من الأسباب التي قد تزيد من احتمالية إصابتك بمرض السكري القاتل.

2) الشعور الدائم بآلام في الظهر :

إحدى العلامات التي تنذرك بضرورة تغيير نمط حياتك وأن تتعامل مع جلوسك اليومي بجدية وعدم استهتار، فآلام الظهر يأتي نتيجة الجلوس لفترات غير طبيعية، وسوف يتسبب في مشاكل عديدة لجسمك على المدى القريب والبعيد.

3) عدم تخفيف الضغط على عمودك الفقري :

عندما لا تقوم باسترخاء عضلاتك وتحديدا تلك الموجودة في العمود الفقري والعصب الوركي، وذلك بتجاهل رفع ساقيك من حين لآخر ثم عدم الاستلقاء على السرير لفترات طويلة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع