تحدث تغييرات كثيرة على مستوى الجسم نتيجة صيام شهر رمضان، تتراوح بين الشعور بالطاقة و الإيجابية، إلى الشعور بالدوار والدوخة لدى البعض، يمكن ملاحظة زيادة هذه الأعراض مع إرتفاع درجة حرارة الطقس، فما أسباب الشعور بالدوخة خلال شهر رمضان ؟

01 – جفاف الجسم

نقضي أزيد من 15 عشر ساعة من الصيام، وتتجاوز في بعض البلدان 20 ساعة، قد نشعر بالعطش طوال النهار، لكن عند آذان المغرب، ينسى الجميع شرب الماء، ويكتفي الأغلبية بشرب القهوة، الشاي و العصائر، التي تحتوي على نسب عالية من السكر.

حتى مع عدم بذل مجهود عضلي فإن الحرارة و التعرق كفيلة بالتسبب فقدان كميات كبيرة من الماء، كما أن الماء مهم للغاية للأعضاء الحيوية مثل الكلي للقيام بعملية تنظيف الجسم من السموم و السوائل.

يجب الحرص على شرب الكمية الكافية من الماء حسب وزن كل فرد.

02 – اضطراب ضغط الدم

عدم وصول الكمية الكافية من الدماء إلى الدماغ بسبب انخفاض الضغط الدموي، أو العكس الذي يتمثل في ضخ كمية أكبر من الدماء للدماغ، في كلتى الحالتين فإن حدوث الدوار و الإحساس بالدوخة أمر شائع جدا.

03 – تغييرات في نسب السكر في الدم

خلال فترة الصيام، وبالأخص في الأيام الأولى للصيام، يحدث انخفاض كبير في كمية السكر في الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالدوخة، وهذا لا يشترط الإصابة بالسكرى.

04 – نقص عنصر الحديد

يعاني المصابون بفقر الدم مشاكل عدة ترافق الصيام في شهر رمضان، والناتجة أساسا عن نقص الحديد في الدم، قد يترافق هذا بالصداع، وآلام الرأس.

يمكن الحد من هذه الأعراض، عبر إتباع حمية غذائية مناسبة لك، وتتناسب مع عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها خلال النهار، ويجب التركيز بالأساس على وجبة السحور.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع