هناك دراسة جديدة أجرتها “شركة كاسبرسكي” حذرت الناس من الإصابة بمرض فقدان الذاكرة الرقمي مستقبلا بسبب الإفراط في الاعتماد على جوجل للوصول للمعلومات حيث أثبتت الدراسة ان معظم سكان دولة بريطانيا هم مصابون بهذا المرض ولم يعودوا قادرين على حفظ المعلومات في ذاكرتهم بسبب جوجل والهواتف الذكية التي بحوزتهم

الدراسة قالت ان أكثر من نصف البالغين الذين يرتبطون بالانترنت لا يتذكرون أرقام هواتف شريكهم أو شريكتهم بينما 71% منهم لا يستطيعون تذكر أرقام هواتف أطفالهم.
وصرح اكثر من نصف الشباب بين 16 سنة إلى 25 ان هواتفهم الذكية تحفظ كل ما يحتاجون معرفته وتذكره حيث انهم أصبحوا يخزنون عناوين أصدقائهم وعائلاتهم وكل التفاصيل الضرورية في هواتفهم فقط.

وتتبث هذه الحقائق والإحصائيات أن ذاكرتنا ستتأثر بشكل سلبي على المدى البعيد حيث قالت صحيفة التيلغراف انه من الضروري ادراك آثار هذه الظاهرة على حياتنا مستقبلا اذ ان الهواتف اصبحت أقرب الأشخاص الينا وبنقرة واحدة نستطيع معرفة كل المعلومات وبالتالي لم نعد بحاجة الى تكليف أنفسنا عناء حفظها في ذاكرتنا.

وفي دراسة اخرى لميكروسوفت تبين ان متوسط تركيز الانسان انخفض من 12 ثانية في عام 2000 ( يعني قبل بداية ثورة الأجهزة المحمولة) الى 8 ثوان. واوضحت الدراسة ان الأشخاص الذين يكثرون من استخدام جوجل وهاتعهم المحمول يواجهون صعوبة في التركيز خلال المناسبات التي تتطلب منهم الانتباه لمدة طويلة.
وفي بعض الدول الأوروبية أعربت المدارس هناك عن مخاوفها جراء ضعف التركيز لدى الأطفال الذي يفضلون قضاء وقت أطول على الانترنت من قراءة رواية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع