الأمر الشائع الذي أصبح يضايق كثيرين هو أن يقوم شخص ما يُرافقهم بتصفح الهاتف والنظر إليه بشكل متكرر بينما هم يتحدثون إليه.
على ذلك وجد باحثون في دراسة حديثة أن الناس الذين لا يتمكنون من ترك هاتفهم ولو حتى لدقائق قليلة، ويحدقون باستمرار فيه، هم غالبا مصابين بحالة نفسية تتمثل بعدم قدرتهم على السيطرة على اندفاعهم وانعدام الصبر والبحث عن إشباع الملذات الفورية، على عكس غيرهم الذين لا يرتبطون بشدة بهواتفهم فهؤلاء وجدت البحوث أنهم أكثر قدرة على الانتظار للفوز بـ”المكاسب المستقبلية”.

يقول الباحثون إن الاندفاع يتسبب في أن يرى الأشخاص المكاسب المستقبلية على أنها أقل قيمة، حتى ولو كانت الإفادة منها ستكون في واقع الأمر أكبر.
قال “هنري ويلمر”، طبيب نفسي في جامعة “تمبل” في فيلادلفيا، وهو المشرف الرئيسي على الدراسة: “يبدو أن عادات تكنولوجيا الهاتف المحمول، مثل الفحص المتكرر، تكون أمراً مدفوعا بقوة من قبل النبضات غير المنضبطة للمخ، وليس فقط بسبب الرغبة في مواصلة البحث عن الجديد وعن المكاسب الفورية المؤقتة”.
وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة “Psychonomic Bulletin and Review” والتي استندت إلى بحث مطور شمل استخدام الهاتف المحمول لـ91 من طلاب المرحلة الجامعية.
ويعتقد الخبراء أنه يمكن استخدام نتائج الدراسة لمساعدة الأشخاص الذين يمثل لهم الهاتف في حياتهم عبئا ثقيلا، لا يمكنهم التخلص منه.

أيضآ في نطاق متصل : استعمال الهاتف بشكل دائم يسبب لك مرض معين .. اكتشفه

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع