إن ما يأكله الإنسان له تأثير مباشر على صحته الجسمية والنفسية، وبالتالي، فإنه غالبا ما ينصح بتناول غذاء صحي ومتوازن. فمجموعة من التَّغيُّرات التي تطرأ على هذا الجسم له علاقة مباشرة بالتغذية. وفيما يلي سيتم رصد 7 من النواتج لها علاقة مباشرة بالتغذية:

1- مشاكل البشرة

الأطعمة المحتوية على مغذيات وفيتامينات كافية تجعل البشرة أكثر نضارة. وبالتالي لا ينصح تناول الوجبات السريعة أو بعض الأطعمة المصنعة لأنها تعتبر سببا رئيسيا لظهور بعض البقع والبثور على الجلد.

2- الشعور بالتعب

قد يؤدي إلى عدم شرب كميات كافية من الماء إلى الشعور بنقصان كبير لنشاط الجسم. كما يمكن أن يؤدي إلى نفس المشكل عدم استهلاك فيتامينات تعتبر أساسية لنشاط الجسم.

3- رائحة الجسم والفم

قد تساهم بعض الأدوية في رائحة كريهة لعرق الجسم، كما أنه قد يسبب نفس المشكل تناول اللحوم بكثرة، أو بعض الحبوب كالحلبة. كما قد تؤدي البدانة إلى نفس الشيء، ويزيد الأمر لدى الذين لا يمارسون أي أنشطة رياضية. ويشير بعض الخبراء أن البدناء لديهم احتمالية كبيرة  لتراكم غاز الهيدروجين والميثان في أجسادهم، اللذان يعدان السبب الرئيس لرائحة الجسد والفم الكريهة

4- الإمساك

تعد الألياف أطعمة مفيدة للذين يعانون الإمساك، لأنها تساعد على سلامة عملية الهضم.

ويشير الأخصائيين إلى أن استهلاك كميات قليلة من الألياف قد تؤدي حركات غير منتظمة في الأمعاء. وللحد من هذا، ينصح بإضافة الأطعمة الغنية بالألياف مثل التمور والخضر والحبوب الكاملة والفواكه.

5- شعر سيئ

لا يمكنك أن تتصور أيضا لشعر صحي وقوي له علاقة أيضا بمجموعة من المواد الموجدة في الأغذية، إذ تساعد الأطعمة الغنية بالحديد إنتاج خلايا الدم الحمراء التي من بين وضائفها حمل الأكسجين في الدم إلى جميع الأجهزة في الجسم، وبالتالي فإن هذا أمر ضروري لشعر صحي.

وتعد أيضا الأحماض الدهنية الموجودة في الزيوت أو اللحوم أيضا مهمة.

6- الكآبة

إن استهلاك كميات غير كافية من دهون أوميغا 3، الموجودة أساسا في الأسماك و بعض الزيوت، والكربوهيدرات الموجودة في الخبز أو الأرز أو السكر..، يمكن أن يؤثر الأمر مباشرا على مزاجك، فتشعر بالفتور والكآبة.

7- انخفاض المناعة

عدم تناول الأطعمة المفيدة للجسم بشكل عام تؤدي إلى انخفاض مناعة الجسم المسؤولة عن محاربة الأمراض. وبالتالي فإن نظام غذائي متوازن وصحي هو السبيل إلى مناعة قوية للجسم.

المصدر: ويب طب، سكاي نيوز،  آر تي أرابيك، موضوع، بتصرّف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع