الأشخاص المنطوون على أنفسهم يطلق عليهم لقب “Introversion” يمثلون نسبة بين 16 و40% من الناس في المجمتع، يميلون للعزلة والانفراد وعدم الرغبة في المشاركة في النشاط الجماعي، من الناحية البيولوجية يفسر ذلك بأن الناقلات العصبية في دماغ هؤلاء يتبع مسارا مختلفا على عكس الأشخاص المنفتحين وهذا ما يجعل الإنطوائيين أكثر حساسية لمادة الدوبامين ولذلك هم لا يتجاوبون مع المؤثرات الخارجية والاجتماعية عكس غيرهم، وبالتالي ينظر إليهم المجتمع كأشخاص مختلفين وغير طبيعيين…
في هذا المقال سنسرد لكم 4 حقائق تخص المنطوون على أنفسهم فقط وتكشف مجموعة من الأسرار عنهم :

1) الإنطوائي هو شخص خجول :

“الخجل” هي أكثر ميزة تطبع حياة الشخص المنطوي على نفسه، والخجل هنا يكون حالة معقدة تشتمل على إحساس سلبي بالمحيط والذات. بحيث يجد صاحبها صعوبة في التركيز على ما يجري من حوله، وبسبب الخجل فالشخص المنطوي على نفسه يصبح يميل دائما إلى التفاعل المبرر فقط، ويتجنب التفاعل الغير مفيد فهو لا يتفاعل لمجرد التفاعل فقط.

2) يحتاج للوقت كي ينفتح على الآخرين

الشخص المنطوي على ذاته لا يعني بالضرورة أنه غير اجتماعي، أو أنه يعاني من مشاكل نفسية محددة، بل أحيانا قد يكون بحاجة فقط إلى بعض الوقت ليشعر بأنه على طبيعته مع الآخرين، وبالتالي يستطيع الإنفتاح اجتماعيا، فالمنطوون على أنفسهم بحاجة إلى الكثير من التحفيز العقلي.

3) لا يحب الكلام كثيرا

الانطوائي لا يحب التحدث كثيرا والثرثرة بسبب وبدون سبب وهذا ما لا يحدث في حالة “الشخص السفسطائي”… فالشخص الانطوائي يتحدث يتحدث فقط داخل سياق الموقف أو العمل الذي يقوم به، وهو يكره بشدة الحوارات الفارغة والجانبية عديمة الفائدة التي تجرى بين الأشخاص الاجتماعيين.

4) يملك ذكاءً أعلى من المعدل الطبيعي

يؤكد الباحثون أن الاشخاص المنطوون على ذاتهم أو الذين يعانون من التوحد هم أكثر ذكاءً وقدرة على تحليل المعطيات واستنتاج الأفكار، بحيث صدر تقرير في اجتماع للجمعية الاميركية لتطوير العلوم يوضح بالأرقام أن الشخص الإنطوائي لديه حظوظ أعلى ليحصل على نقاط مرتفعة في اختبارات الذكاء مقارنة بغيره.
إختبار الذكاء العالمي (IQ) يمكنك إجراؤه عبر الإنترنت بشكل رسمي بهذه الطريقة وستعرف ذكاءك الحقيقي.. اكتشف كيف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع