يواجه الكثير من الأشخاص حول العالم صعوبة في الاستيقاظ باكرا للذهاب للدراسة أو العمل. كما أن المنبه يشكل لهم إزعاجا غير مُتَصوَّر. وبسبب ذلك، بحث مجموعة من المهتمين عن حلول ووسائل يمكن الاستعانة بها والتي لا تسبب إزعاجا.

رصد هؤلاء المهتمين مجموعة مهمة من الخطوات التي يمكن الاستعانة بها والتي تتمحور أساسا حول تدريب الجسم.

وحسب موقع “سليب دوت أورغ”، يمكن للإنسان أن يدرب جسمه على ذلك. حيث أن أجسادنا تحتوي على ساعة بيولوجية تمكنه من تحديد الوقت بشكل دقيق طيلة النهار.

يبدأ تدريب الجسم على ذلك عن طريق الخلود للنوم في ساعة محددة، يمكن من خلالها النوم لساعات كافية. فإذا كان موعد الاستيقاظ الساعة السادسة صباحا، فإن النوم يجب أن يكون تمام العاشرة.

اقرأ أيظا:

1- إذا شعرت بآلام في ظهرك صباحا فإن ذلك يدل على شيء محدد

2- ساعات النوم التي تنامها تؤثر على صحتك 

الخطوة التالية هي أن تذكر نفسك بأن عليك الإستيقاظ في الساعة التي ترغب فيها أن تستيقظ، فذلك يحفز اللاوعي الخاص بك للاستيقاظ على الساعة المحددة.

وتختلف ساعات النوم التي يحتاجها كل شخص، وتتحدد عموما ما بين 6 ساعات إلى 9 تشملها القيلولة أيضا.

لكن في بعض الحالات قد تخلد للنوم في ساعة مناسبة لكن تواجه صعوبة في الاستيقاظ، فقد يرجع ذلك إلى أن النوم لم يكن مريحا، بحث أن النوم إذا لم يكن عميقا، فإن الإستفادة من الراحة تكون منخفضة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع