تتعدد أنواع الفوبيا المنتشرة بين عامة الناس، ويصل الأمر إلى وجود نوع من الفوبيا يسمى الخوف من الزواج حيث يرفض فيها الشخص تماماً فكرة الزواج ويشعر بالتوتر والعدوانية حينما يتم ذكر الزواج أمامه كما أنه لا يفكر بتاتاً في هذا الأمر على الرغم من كون الزواج سنة الحياة وأمراً يحقق التوازن والاستقرار في حياة الرجل والمرأة. لهذا نقدم لكم في هذا الموضوع بعض النصائح التي نشرها موقع هيلو غيغلز الالكتروني من أجل تجاوز هذه الفوبيا:

مواجهة الخوف:

هذه الخطوة تطبق على جميع أنواع الخوف حيث لا بد على كل شخص يريد تجاوز خوفه من مواجهة مصدر الخوف نفسه. في حالة فوبيا الزواج، على الشخص الاختلاط بالمتزوجين الذين يعرفهم والتواصل معهم ويسمع منهم الجوانب الإيجابية لهذا الأمر.

ثقف نفسك:

على الشخص تثقيف نفسه عن طريق قراءة المواضيع والمقابلات والاطلاع على الكتب التي تتحدث عن الزواج لكي يعرف طبيعة هذه العلاقة ويتطلع على إيجابيتها.

ليست كل العلاقات فاشلة:

هناك من يصاب من فوبيا الزواج بسبب مروره بزواج أول فاشل أو بسبب سماعه بقصه زواج فاشلة وكارثية. يجب على الشخص عدم تعميم التجربة على كل العلاقات، فقط أحسن اختيار شريكك لكي لا تعيش تجربة سيئة.

الاختلاط بالمتزوجين:

حاول معرفة طبيعة حياة الزواج على أرض الواقع عن طريق الاختلاط بأصدقائك المتزوجين فهذا الأمر قد يجعلك تغير قرارك خاصة بعد إدراكك للاستقرار الذي يتمتع به المتزوجون.

الاستعانة بطبيب نفسي:

لو رأيت بأنك حاولت كل بشتى الوسائل التغلب على رهاب الزواج ولم تنجح في ذلك، فيمكنك اللجوء لأخصائي نفسك كي يوجهك ويساعدك على القضاء على هذا الخوف.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع