في دراسة جديدة أشرف عليها باحثون من اسكتلندا ودول آخرى استنادا على تحليل بيانات جينية لأكثر من 100 ألف شخص حُفظت في البنك الحيوي في المملكة المتحدة “UK Biobank”، تم التوصل لنتيجة مفادها أن الأشخاص الذين يشعرون دائما بالتعب يتميز عقلهم بخاصية معينة وهي انخفاض معدل الذكاء.

فقد قارن فريق دولي من العلماء عدة بيانات تتعلق باختبارات عقلية لكل شخص بالجينوم الخاص به، و استنتجوا أن الصفات التي ترتبط بمهارات التفكير ترتبط كذلك بالقدرة على أداء النشاطات اليومية بدون تعب، بينما العكس صحيح.
بشكل دقيق، فإن هناك ارتباطات وراثية سلبية بين نقص تعليم الشخص وانخفاظ مهارات تفكيره وبين امكانية إصابته بمرض الزهايمر والشريان التاجي، بحيث يظهر أن الناس الأذكياء الذين يحصلون على تعليم جيد والذين يتفوقون في حل المشاكل هم أقل عرضة للأمراض والإحساس الدائم بالتعب من غيرهم.
وأوضح العلماء في ورقتهم البحثية أن ” نتائج هذه الدراسة الجديدة تقدم أدلة شاملة على التداخل الموجود بين مستويات القدرة المعرفية، والصحة العامة، وظهور الأمراض مثل ضغط الدم والاضطرابات البدنية والنفسية، وهذا الأمر يقدم للأطباء خطوات هامة لتشخيص أفضل للمرضى وفهم نمط محددة من هذا التداخل وربطه بالتأثيرات البيولوجية على الصحة وعواقبها على القدرات المعرفية الأساسية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع