هناك جدل دائم حول الإشعاعات التي تصدر من الاجهزة الإلكترونية ومدى تأثيرها على صحة الإنسان، وبين من ينفي ويؤكد هناك أبحاث تجري بشكل مستمر من أجل رصد قوة وكمية الإشعاعات الصادرة من الهواتف، منظمة الصحة العالمية تنصح بعد إستخدام الهواتف بشكل كبير، ومحاولة إتخاذ التدابير اللازمة لخفض التعرض للإشعاعات، لكنها لا تنفي أن لها ضرر مباشر على صحة الإنسان، بينما الباحثون في “مركز الوكالة العالمية لبحوث السرطان” يصنفون الإشعاعات الصادرة من الجوال على أنها تسبب السرطان، في حين أن الشركات المصنعة تصرف ملايير الدولارات لخفض كمية الإشعاعات ونفي التهمة، في العادة هناك قواعد صارمة بخصوص كمية الإشعاعات المسموح بإصدارها من الهواتف، وهو ما يقل 1.60 sar، وهذه هي الهواتف التي سجلت أكبر كمية إشعاعات على الإطلاق

Huawei Vitria

معد الإمتصاص النوعي في هذا الهاتف هو 1.49، يدخل ضمن نطاق الهواتف المحدودة السعر، لكن هذا يأتي مع كمية إشعاعات أكثر من الشركات الأخرى

Alcatel One Touch Evolve

معدل الإمتصاص النوعي في هذا الهاتف بلغ : 1.49 SAR

Motorola Moto E

معدل الإمتصاص النوعي في هذا الهاتف بلغ : SAR 1.50

Motorola Droid Ultra

معدل الامتصاص النوعي SAR 1.54

Motorola Droid Maxx

معدل الامتصاص النوعي SAR 1.54

iPhone 6

رغم سمعة شركة “أبل” في ما يخص بجودة تصنيع الهواتف إلا أنها سجلت مستوى جد مرتفع في معد الإمتصاص النوعي، وهو 1.58

iPhone 6 Plus

من أكثر الهواتف تطورا و شعبية والذي سجل أعلى معدل في ما يخص بالإشعاعات الصادرة عنه حيث بلغت 1.59

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع