العلاقات العاطفية الناجحة ترتكز على العديد من الأسس كالاحترام المتبادل والتفاهم والحب والصدق، وغياب إحدى هذه الأسس يجعل العلاقة فاشلة بكل المقاييس. لهذا سنتطرق في هذا الموضوع لجانب الصدق والشفافية بين الطرفين في العلاقة ونقدم لكم بعض الطرق من أجل تعزيزه.

جعل الصدق متبادلاً:

عليك جعل الصدق التزام مشترك بينكما وأن تكون صريحاً في كل الأمور وتتحدث بكل شفافية وصراحة. عليك الحرص على أن تجعل هذا الأمر متبادلاً بينكما فهو يولد الأمان والسعادة في علاقتكما.

إمنح الأمان:

الصدق يعني أن تسمع بعض الأمور التي قد لا تروق لك فتزعجك، ومواجهتك لهذه الاعترافات بردة فعل قوية وعنيفة سيؤدي لعدم شعور شريكك بالأمان معك، لهذا اضبط نفسك عندما تسمع ما لا تحب فهو بالنهاية يكلمك بكل صدق.

اختيار الوقت المناسب:

عندما تريد الاعتراف بأمر ما، قم باختيار وقت مناسب بحيث يكون كلاكما مسترخياً وفي حالة مزاجية جيدة فهذا الأمر يساهم بشكل كبير في تقبل شريكك لكلامك وهدوءه أثناء حواركما.

الكذب لا يُبرّر:

يلجئ البعض للكذب الأبيض عبر إطلاق بعد الكذبات من أجل تجنب إيذاء مشاعر الشريك، ويضعون هذا الأمر كمبرر لفعلتهم عندما يتم كشفهم. القاعدة تقول: لا شيء يبرر الكذب، لهذا يمنع استخدام الكذب في العلاقة من الأساس.

الحفاظ على اللطف:

هناك من يخلط بين الصدق والتحدث بقسوة، فالحقيقة أن الحديث بصراحة لا تعني بالضرورة أن تتكلم بأسلوب جارح لهذا كن لطيفاً في اعترافاتك.

الصمت ليس من ذهب:

بعيداً عن الكلمات، هناك عدة صور للكذب كحجب المعلومات والتزام الصمت بدل تصحيحها، لهذا لا يجب اعتماد الصمت في مثل هذا المواقف.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع