كل شخص يمر ببعض الفرص التي يستطيع من خلالها تحقيق الثروات ولكن الفرق يكمن في طريقة استغلالها بطريقة صحيحة وبالمجازفات التي يجب أن يأخذها والصفات والسمات التي يجب أن يتحلى بها لكي يتميز بها عن غيره. صحيح بأنه لا يمكننا توقع المستقبل ومعرفة الغيب ولكن هناك بعض الدلائل التي لو تعاملت معها بطريقة صحيحة وقمت بحلها فإنها ستسرع طريقك نحو الثراء وهي كالتالي:

 تركز على الادخار أكثر من المدخول

من الجيد أن تقوم بالادخار لكن لا تجعل كامل اهتمامك ينصب عليه لدرجة أن تهمل أهمية رفع المدخول. يجب أن تعلم بأن الأثرياء يركزون في المراحل الأولى ويجعلون الأولوية للمدخول، لهذا لو كنت تريد أن تصبح ثريا فتوقف عن القلق حول الإنفاق وقم بالتركيز على طريقة ما ترفع من دخلك وتجعلك تكسب المزيد من المال.

الحل السحري هو الموازنة بين الادخار وزيادة المدخول. فأصحاب الملايين يقومون بالادخار بأسلوب ذكي ويمتلكون العديد من المصادر التي ترفع من دخلهم.

 لم تبدأ بالاستثمار بعد

يعد الاستثمار أفضل طريقة لجني المزيد من الأموال على المدة البعيد. فكلما بدأت في وقت أبكر كلما كانت نتائجك أفضل. لهذا يقوم الأثرياء باستثمار نسبة 20% من مدخولهم كل سنة فالثروة بالنسبة إليهم ترتبط بحجم المبالغ التي قاموا بالاستثمار فيها والادخار من خلالها.

هناك عشرات البرامج البنكية التي تسهل عليك مأمورية الادخار عن طريق اقتطاع مبالغ ضئية من راتبك الشهري، حيث تعتبر هذه الطريقة خطوة أولية وسهلة للانطلاق.

مقتنع بمبدأ الراتب الشهري الثابت

أغلب الناس يشعرون بالراحة عندما يكون لديهم راتب شهري ثابت مقابل عدد ساعات عمل محددة ولكن الأثرياء يبحثون عن عمل منفصل وبيع الأفكار للآخرين. حتى لو كان الراتب الشهري مرتفعاً وضخماً ولكنه يعتبر طريقة بطيئة للوصول للثراء.

يقوم رجال الأعمال والأثرياء بزيادة ثرواتهم عن طريق إنشاء الشركات الجديدة والخروج بأفكار إبداعية بينما يتحجج الباقون بحصولهم على راتب ثابت مضمون.

تنفق أكثر مما تنتج

نحن الآن نعيش في عصر المظاهر حيث يلجئ الجميع للحصول على القروض من أجل شراء أفخم السيارات أو الملابس ناهيك عن الفوائد المرتفعة جداً. كن على علم بأنك عندما تقرر عيش نمط حياة يفوق قدرتك المادية فأنت لن تحقق الثراء أبداً بل بالعكس ستجد نفسك تغرق في الديون رويدا رويدا.

الأثرياء لم ينفقوا أموالهم على الكماليات والأساسيات سوى بعد تحقيقهم لأرباح كبيرة.

لا تملك أهدافاً واضحة

بطبيعة الحال فالمال لن ينزل عليك من السماء بل عليك بذل المجهود والعمل من أجل الحصول عليه. قم بوضع أهدافك واضحة صوب عينيك إذا كنت تسعى لتحويل ما تملك إلى ثروة. فالبشر بشكل عام يفشلون في هذا الأمر بسبب عدم معرفتهم لما يريدون الوصول إليه وعدم وجود خطة منطقية.

تنفق أولاً ثم تدخر

كالعادة، عندما يستلم الرجل العامل رابته فإنه يقوم في البداية بتسديد المستحقات المالية والفواتير. يمكن تغيير هذه العادة عبر اعتماد مقاربة مختلفة وهي اقتطاع نسبة 10% من الراتب كل شهر وادخاره، وبعد فترة سيجد الشخص بأنه قولب حياته لكي تتناسب مع هذا الاقتطاع لكي يجد المال مستقبلا قد تراكم لديه.

تؤمن بأنك لن تصبح ثرياً

ثق بنفسك ولا تغرق في لعن الحظ واعتقاد أن المحظوظون فقط هم من يصبحون أثرياء. كن متفائلاً فلربما أصبحت يوما ما من الذين يمتلكون ملايين الدولارات.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع