يظهر لدى العديد من الناس شكل نصف قمر “هلال” أسفل الأظافر، ويكون تحديدا باللون الأبيض على الجزء السفلي من الظفر المحادي للنهاية.
تُسمّى هذه البقعة علميا بـ “هليل الظفر” أو “Lunula Unguis”، وتظهر غالباً على مستوى الإبهام. لكن وجودها ماذا يعني ؟

وجود هذه البقعة بشكل أبيض واضح ونظيف، يدلّ على الصحة الجيّدة للشخص ونشاطه الدائم، بحيث يؤكد العلماء أنه في حال ظهرت هذه البقعة على 8 أو 10 أصابع فهذا مؤشر على اشتغال المناعة بشكل جيد.

وفي المقابل إذا ظهرت البقعة بشكل خافت وضئيل، فهذا يُرجح العكس، أي فإن صحة الشخص غير جيدة وغالبا يصاحب ذلك الشعور بالارهاق والتوتر ونقص في الطاقة.

عموماً الأظافر عبارة عن غلاف يتكون من مجموعة من المواد البروتينية صلبة تدعى “الكيراتين”، وهي مواد شبيهة بتلك الموجودة في تركيبة الشعر وبنية الجلد في باقي أجزاء الجسم، بحيث تكون هي الأخرى معرضة للإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض، ومظهرها أحد علامات صحة أعضاء الجسم عموما،

المصادر الطبية تُجمع على أنه توجد علاقة وثيقة بين الكثير من الأمراض البدنية والنفسية وحالات نقص التغذية وغيرها، وبين شكل ولون وحجم وحالة الأظافر ولذا يعتمد الأطباء فحص الأظافر إحدى خطوات الفحص العام للصحة

فيما يلي أيضا :
الدلالات النفسية في قضم الأظافر وتأثيرها على صحة الفرد

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع