التدخين بلا شك من أسوأ العادات التي يدمن عليها الناس، حيث يتسبب في موت ما لا يقل عن 6 مليون شخص سنوياً، والسبب هو الضرر الكبير الذي يلحقه بجسم الإنسان وإصابته بمختلف أنواع السرطانات القاتلة. يسعى الكثير من المدخنين للإقلاع عن هذه العادة والابتعاد عنها، ولكنهم يفشلون في ذلك خاصة وأن التخلي عن إدمان النيكوتين يعتبر صعبا للغاية، لهذا ارتأينا أن نعرض عليكم بعض القواعد الغذائية التي من شأنها تقليل ضرر التدخين الناتج عنه وهي كالتالي.

الأطعمة السهلة الهضم

بما أن الهدف هو تقليل ضرر دخال التبغ وتعزيز قدرة الجسم على مقاومة ومواجهة أذاه، فإننا ننصح بتناول الأطعمة سهلة الهضم كالسمك والبيض والحليب والغنية بالبروتينات واللحوم غير الدهنية الأولوية، وبالابتعاد عن المواد المسرطنة كالدهون المحولة حرارية.

تناول الطعام في الوقت المحدد

التدخين أثناء الشعور بالجوع يتسبب في تسميم الجسم بالنيكوتين أكثر لهذا احرص على تناول الوجبات الغذائية في فترات المناسبة، فعدم تناول الطعام في الوقت المناسب يتسبب في تشنج الشرايين عند المدخن.

طعام الفطور قبل السيجارة

التدخين على الريق يتسبب في تطور أمراض جد خطيرة وقاتلة لهذا احرص على تناول الفطور قبل السيجارة، ومن الأفضا الإقلاع عن عادة شرب القهوة الصباحية والتدخين في نفس الوقت.

الفيتامينات

ينصح بإدراج المزيد من الاغذية الغنية بالفيتامينات في نظام الغذائي خاصة فيتامين أ وفيتامينات ب أو الأقراص المتعددة الفيتامينات. ينطبق الأمر أيضا على الأطعمة والأغذية التي تحتوي على الفسفور والنحاس والكلسيون والزنك، ومختلف أنواع القطنيات والخضر والفواكه. تساهم هذه المواد في تقليل ضرر النيكوتين والمواد السامة التي توجد بالسجائر.

الألياف الغذائية

بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة، فإنه لا بد من إعطاء الأولوية للجزر والبطاطس والقرنبيط والشمندر ومختلف الخضر لقدرتها الكبيرة على تنظيف الجسم من السموم.

السوائل

لا بد من تناول كميات كافية من السوائل يوميا لمساعدة تطهير الجسم من السموم، ولا يوجد أفضل من الماء من أجل هذا الأمر أو يمكن تناول النباتات والخضر والفواكه أو شاي الأعشاب.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع