أن تدع المجال لزميلك السيء كي يفسد يومك، أو انتقادات شخص آخر لتشعرك بالسوء، فيؤثرون بشكل سلبي على الطريقة التي تفكر بها أو تتصرف بها، فإنك تمنحهم بشكل مباشر السلطة على حياتك، وبالتالي سلب القوة الذهنية التي تحتاجها للوصول إلى أهدافك العظيمة،وفي ما يلي 8 خطوط عريضة حددتها الأخصائية الاجتماعية والمعالجة النفسية ايمي موران Amy Morin تمنح بها السيطرة لأشخاص آخرين على حياتك

1) تسمح لشخص آخر تحديد قيمتك.

لن يعجب بعض الأشخاص بخياراتك، فالشعور بالسوء عن نفسك استنادًا إلى ما يقوله الآخرون يمنحهم الكثير من السلطة على حياتك.

2) تدخِل إلى حياتك الأشخاص الذين يسلبون طاقتك.

عليك أن تقرر من يُسمح له بالدخول إلى حياتك. إذا كنت تشعر بالاستياء من الأشخاص الذين يستهلكون طاقتك، فهذه علامة على أنك لا تضع حدودًا واضحة. إعمل على تحديد حدود مادية وعاطفية واضحة لك.

3) تشكوا من كل الأشياء التي عليك القيام بها.

يجب أن تحدد الأولويات التي عليك القيام بها ثم تأتي في المرحلة الثانية الأشياء التي يمكن أن تتشارك فيها مع أصدقائك للقيام ببعض الأعمال والتي أيضا تعود عليك بالنفع.

4) تحمل الضغائن في قلبك.

إن الضغائن لن تسلب حياة الآخرين، ولكنها قد تعيث فسادا بقلبك. أن لا تتجاوز الماضي وتسمح له باحتلال مساحة من حياتك. وبالتالي استنزاف قوتك بشكل مجاني.

5) ترغب بالفوز في النقاشات

ليس بالضروري أن تفوز دائما في النقاشات فالبعض لا يعترف بالحقيقة حتى لو كانت واضحة، وبالتالي فإن وظيفتك في الحياة ليست هي الجلوس وإقناع الناس بسداد رأيك. كما أن عدم فوزك في النقاشات هذا لا يعني أنك أقل قيمة مما أعطوك.

6) تمنح المجال للآخرين أن يخرجوا أسوأ ما فيك.

سوف تبهر بأشخاص لديهم القدرة على إظهار أسوأ ما فيك، إذا لم تستطع مجابهتم بالأفضل إخراجهم من حياتك، وإلا في كل مرة ستندم على معاشرتهم.

7) تستثمر الوقت في الحديث عن أشخاص لا تحبهم.

كل دقيقة تقضيها في التفكير في شخص لا تحبه، أو تشكو من شخص لا تريد أن يكون موجودًا، تسمح له بالسيطرة على عقلك.

8) تعمل بجد لتجنب الانتقادات.

يمكن أن تكون تعليقات الآخرين جيدة في مساعدتك في أن تصبح أفضل، لكن إذا كنت تقدر آراء الآخرين كثيرًا، فستعمل على تتجنب القيام بأي شيء قد يؤدي إلى النقد. وبالتالي لن ترتاح في حياة تسعى فيها على إرضاء الآخرين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع