منذ بدايات تأسيس علم النفس، و العلماء في بحث مستمر على إمكانية سبر أغوار النفس البشرية، وقد حاول “سيغموند فرويد” و أتباعه، تطوير إختبارات التحليل النفسي، لدراسة النفس البشرية بطريقة تقسيمية افتراضية حيث قسموا النفس وفهموا العمليات النفسية افتراضيا ولها ثلاث تطبيقات : طريقة لاستكشاف العقل، طريقة نظامية لفهم السلوك، طريقة للعلاج النفسي للمعتلين نفسيا، لكن الامر لا يتوقف عند هؤلاء فعلماء النفس عدد والنظريات متعددة ومختلفة، من بين هؤلاء العلماء “هرمان رورشاخ”، والذي إبتكر إختبارا نفسيا مختلفا وغريبا في نفس الوقت لنتعرف عليه

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع