تختلف طرق التواصل فهناك الكلام عبر المكالمات الصوتية أو اللقاء المباشر أو الاتصال الكتابي من خلال الرسائل ومواقع التواصل، وإتقان مهارات التواصل ضرورية جدا للنجاح في الحياة العملية على وجه الخصوص، حيث تساعد الموظف على بناء علاقات جيدة مع الزملاء وتحقيق التعاون المطلوب بين الزملاء والعمل ضمن فريق واحد. ليس صعباً أن يتقن المرء مهارات الاتصال ويعزز قدرته على التواصل، لهذا سنقدم لك مجموعة من النصائح والتوجيهات التي تساعدك على ذلك.

ثق بنفسك

لا بد أن تتمتع بالثقة اللازمة بالنفس حتى تطبق مهارات التواصل بالآخرين، فأنت تحتاج للتعبير عن مشارعك، آرائك وأفكارك دون تردد وبكل ثقة وقوة وثبات حتى تكون لديك هبة ومكانة في مكان عملك.

اقرأ أكثر

لا ينبغي أن تقتصر ثقافتك على مجال عملك، لهذا أكثر من القراءة والاطلاع وقراءة المقالات الثقافية العامة فهي تعزز قدرته الخاصة وتساعدك على أن تكون متميزاً بين الجميع، كما تسهل عليك امتلاك مهارات لغوية جديدة.

تعلم لغات جديدة

لكي تبني ثقافتك العامة فأنت بحاجة لأن تتعلم لغات جديدة وأهم لغة هي الإنجليزية، وهناك العديد من الطرق التي تساعدك على تعلمها واكتسابها أبرزها التواصل والتعامل مع شخصيات من ثقافات مختلفة، وهذا بلا شك يعزز فرص نجاحك في العمل.

أصغِ إلى الآخرين

لا تحتكر المحادثة بأكملها، فإذا كنت تريد أن تنجح عملية التواصل فعليك أن تترك المجال للآخرين حتى يتحدثوا واستمع إليهم جيداً، فهذا يعزز التفاهم بينكما ويعزز الحوار ويسهل الوصول للحلول الإبداعية والمبتكرة.

كن واضحا في كلامك

ابتعد عن الكليشيهات، فهي ليست من شيم المتمكنين والأقوياء في فن المحادثة خاصة في الجانب المهني، لهذا وحتى تضمن تعزيز الحوار والتواصل اعتمد على رموز وكلمات ومحتوى يفهمه الكل وابتعد عن الغموض والألغاز حتى تتجنب الوقوع في الخطأ.

الاعتماد على لغة الجسد

كما هو الحال، فإننا نقوم في كل موضوع يخص تعلم المهارات الاجتماعية بالتنويه على أهمية لغة الجسد في التواصل، حيث يمكنك التعبير عن أفكارك ومشاعرك وتوضيحها للآخرين من خلال إيماءات يديك ولغة عينيك وصوتك والكلمات.

تواصل بشكل لائق

لا بد من أن تستند إلى الأخلاق الراقية والذوق الرفيع أثناء التواصل مع الآخرين وذلك حتى تسهل عملية التواصل وتكون ناجحة وتأتي بثمارها.

ركّز جيداً

لا تصبح مشتت الذهن فور انتهائك من حديثك، بل أنصت جيدا وركز فيما يقوله الآخرون.

كن هادئاً

لا تتحدث بسرعة بل التزم بالهدوء وكن مرتاحا وتحدث بصوت يسمع الجميع فذلك يحقق التواصل الجيد والمثمر.

تقبل وجهات النظر المختلفة

رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأيي غيري خطأ يحتمل الصواب، لهذا تقبل آراء الجميع وحاول إيجاد نقاط مشتركة معهم من أجل تحقيق النجاح.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع