السؤال الذي يعتبر معضلة تُواجِه كل الأزواج، هل الزواج عن حب أم الزواج التقليدي هو الذي يدوم لمدة أطول؟ فبعض الأشخاص يعيشون في مجتمعات لا تسمح لهم إلا بالزواج التقليدي، بينما على العكس تماماً، هناك مجتمعات أخرى تكون الصورة فيها مغايرة بشكل كلي. دعونا نتعرف على الإجابة في تفاصيل هذا الموضوع.

دعونا نستعرض بعض معدلات وإحصائيات الطلاق في دول العالم العربي التي تؤكد على أنها مرتفعة بشكل كبير بغض النظر عن نوعية الزواج: 20 حالة طلاق كل ساعة في مصر، 8 حالات طلاق كل ساعة في السعودية، 4 حالات طلاق كل ساعة في تونس و4 حالات طلاق كل ساعة في الإمارات، 60 حالة طلاق كل سنة في العراق، حالة طلاق كل 10 دقائق في الجزائر و15 ألف حالة طلاق في الأردن سنوياً.

تدل هذه الأرقام إلى أن سواء المجتمعات المنفتحة أو التي تعتمد على الزواج التقليدي كلها تعيش نفس المأزق، لهذا بالنسبة للبعض تكون النتيجة بديهية بأنه لا الزواج عن حب ولا الزواج التقليدي يستمر ولكن بعض الدراسات أشارت إلى أن أحدهما يدور أكثر، فما هو؟

الأمر لا ينطبق على العالم العربي فقط، بل حتى في باقي دول العالم، فالزواج التقليدي الخالي من الحب هو الذي يستمر أكثر وعليه فإن الكثير من الرجال العرب أصبحوا يفضلون الزواج من فتاة لا تجمعهم أي علاقة حب سابقة ولكن الشرط الوحيد هو امتلاكها للمواصفات التي يريدها في شريكة حياته. لكن ما هو السبب الحقيقي الذي يجعل الزواج التقليدي يستمر أكثر؟

السبب هو أن الزواج التقليدي يجعل العاطفة والحب تأتي مع مرور الوقت على عكس الزواج عن حب الطي يجعل نسبة الحب تقل كلما مرت المدة، فالروابط التي تجمع طرفين ارتبطا بزواج مدبر تصبح أقوى بنسبة الضعفين بعد 0 سنوات من زواجهما.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع