توجد طُرق عديدة يستطيع بها الإنسان جلب السعادة في حياته، ولكن ماذا لو كان هناك طريق أفضل من الآخر؟ ماذا لو كان هناك سر معين لو كُشف عنه سيضمن الإنسان أكبر قدر من السعادة التي تدوم في حياته بدون انقطاع ؟
هذه الأسئلة طرحها علماء اجتماع قبل أزيد من 70 سنة، وقاموا بها على جيل الألفية، بحيث تعاقب على تدوين نتائج الدراسة مجموعة من العلماء والباحثين، بعضهم توفي، لكن الدراسة استمرت وكانت الخلاصة غير متوقعة

الدراسة تعتبر من أعمق وأكبر الدراسات التي أجريت على مر التاريخ قامت بها جامعة “هارفارد” على امتداد 75 سنة تحديدا، وتابع الباحثون فيها حياة مجموعة كبيرة من الأشخاص انطلاقا من عوامل محددة في الحياة الشخصية، مثل مستويات الذكاء، وأهداف الإنسان في الحياة، وظروف العمل، والمستوى المادي.. وغيرها.
النتيجة كانت أن السعادة الحقيقية التي تدوم لا تتحقق بالمال ولا بالذكاء ولا بأي شيء آخر، بل تتحقق بالعلاقات الجيدة فقط.
فالدراسة خلصت لنتيجة واحدة مفادها أن العلاقات الجيدة والوثيقة والمستقرة تجعل الإنسان أكثر سعادة وأفضل صحةً.
بحيث أظهرت النتائج النهائية أن الأشخاص الذين كانوا على علاقات مستقرة وقوية مع الأصدقاء والعائلة والمجتمع إجمالاً، كانوا أكثر سعادة وأكثر صحة وهؤلاء أيضاً يعيشون عمراً أطول من غيرهم.
العلاقات الإجتماعية الجيدة تؤثر كذلك على الدماغ إذ تعد العامل الأساسي للحفاظ على القدرات العقلية.

في الفيديو التالي يشرح الطبيب النفساني “روبرت ولدينجر” نتائج الدراسة بشكل مفصل.
الفيديو لقي تفاعلاً كبيراً ويوجد بالترجمة العربية في خاصية “subtitles”

في المقابل.. أي شخص بإمكانه الحصول على العلاقة الإجتماعية والعاطفية التي يريدها اذا طبق أربعة قواعد فقط .. “اكتشفها هنا”

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع