منذ ظهور فيروس كورونا و تحوله من وباء محلي في مدينة ووهان في الصين إلى حالة وباء عالمي “جائحة” تراجع الإقصاد العالمي بشكل كبير و إنحصرت أنشطة الشركات الدولية، لكن في المقابل سجلت بعض الشركات إرتفاع في أسهمها حيث سجلت شركة نيتفليكس إرتفاعا كبيرا في قيمة الأرباح و الأسهم، قبل أن تتراجع بعد إعلان الصين السيطرة على الوضع، تهافت الناس على مشاهدة الأفلام و الترفيه عن بعد، ألهَم فريق هل تعلم من أجل كتابة مقال عن بعض الأفلام التي تحاكي الوضع الحالي .

01 – contagion

في سيناريو مشابه للغاية لما يحدث مع كرونا حاليا، نقلت سيدة أعمال أمريكية خلال زيارة عمل إلى الصين فيروس معدي إنتقل إليها بشكل مبهم قبل أن ينتشر إلى أشخاص آخرين وبدورهم نشروه في كل بقاع العالم، هل يستطيع العالم السيطرة على الوضع ؟

02 – 28 Weeks Later

هو الجزء الثاني من فيلم (28 Days Later) فيروس مبهم يحول الإنسان إلى شخص زومبي غاضب متعطش للقتل و أكل اللحوم البشرية، تحاول الولايات المتحدة مساعدة بريطانيا من أجل التغلب عليه، لكن الوضع يخرج عن السيطرة.

03 – Resident Evil

سلسلة أفلام تتحدث عن شركة تقوم بتطوير نوع غريب من الفيروسات قبل أن تحقنا في البشر لخلق نوع من البشر الخارق، في المقابل تقوم بصنع الزومبي ينتشر الوباء في العالم كله بينما تحاول القلة الناجية البقاء على قيد الحياة.

04 – Pandemic 2016

تصاب الأرض بفيروس غريب من أبعاد أسطورية، يجتاح الكرة الأرضية ولا يستطيع البشر السيطرة على الوضع.

05 – birdbox

كائن أو فيروس غريب يؤدي إلى إنتحار الشخص الذي يشاهده أو ينظر إليه، و السبيل الوحيد للنجاة هو الوصول إلى أرض لا يسكنها سوى العميان.

06 – I Am Legend

بعد سنوات من إنتشار نوع ما من الاوبئة وقتل معظم الناس ان لم يكن كلهم تتحول البقية إلى وحوش و الناجي الوحيد هو “روبرت نيفيل” و القائم بدوره “ويل سميث”وهو يكافح لوقف هذا الفيروس الرهيب حيث أنه أخر الناجين في مدينة نيويورك كما يحاول نيفيل بكل الطرق إيجاد أي ناجيين آخرين ﻹنقاذهم من الموت أو التحول و بعد مدة يجد ام و ابنائها لم يتأثروا بالفيروس و يحاول انقاذهم.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع