تعرف الفوبيا بأنها حالة من الهلع والخوف التي تصيب الشخص برعب يفقده أعصابه أو وعيه، وتكون بسبب أشياء محيطة به مثل بعض الحيوانات أو الأغراض، فكلنا نشعر بالخوف في حياتنا من بعض الأمور وتتفاوت درجة الخوف من شخص لآخر، لكن هناك مراحل من الفوبيا من أشياء معينة تعتبر من أكثر مراحل الرعب خطورة. سنتطرق في هاذ المقال إلى بعض أغرب أنواع الفوبيا التي يمكن أن تصيب الإنسان.

فوبيا عبور الشوارع

يخاف بعض الأشخاص من العيش داخل المدن ويجدون صعوبة شديدة في ذلك، والسبب هو خوفهم من عبور الشوارع المزدحمة والمليئة بالسيارات. تصيب هذه الفوبيا بشكل خاص أبناء الريف.

الخوف من الشيف

يخاف بعض الأشخاص من الطباخين المحترفين بالمطاعم، حيث لا يستطيعون النظر إلى الطهاة وهم يقطعون اللحوم بالسكاكين الحادة. تم إطلاق اسم ماجيركوفوبيا على هذا النوع من الفوبيا وتعتبر من أكثر أنواع الفوبيا غرابة في العالم.

الخوف من الدمى

هناك أشخاص يخافون ويصابون بالهلع في حال نظروا للدمى المحشوة التي قد تكون على شكل حيوانات لطيفة أو أطفال.

فوبيا المرايا

يصاب بعض الأشخاص بالهلع الشديد في حال نظروا إلى المرايا سواء في منزلهم أو المحلات وذلك لاعتقادهم بأن المرآة بوابة للتواصل مع الشياطين والجن من العالم الآخر.

فوبيا الجلوس

من أشد أنواع الفوبيا خطورة وهي مرض نفسي يصيب مرضى البواسير من خوفهم من الجلوس بوضعية خاطئة، الأمر الذي يعرضهم للأوجاع القاتلة. كما يصيب هذا المرض ضحايا الاعتداءات الجنسية الذين أجبروا على الجلوس على أدوات حادة أو مدببة. يطلق على هذه الفوبيا اسم فوبيا الجلوس أو Casthisophobia.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع