الطعام هو أخر ما يمكن أن يذهب إليه ذهنك حين تصارع المرض، أو ألام البطن، لكن عليك الأكل وتغذية جسمك في نهاية المطاف، والطعام الذي تختاره لذلك، يمكن أن يجعل الأمور تزداد سوءا في هذا المقال سنتعرف على 8 أطعمة يجب عليك تجنبها، حفاظا على صحتك.

القهوة

متى تقوم بالتوقف عن شربها : في جميع الأمراض عموما خصوصا إذا كنت تعاني من إنزعاج في المعدة.

كيف تزيد الأمر سوءا : تحتوي القهوة على الكافيين وهو مدر للبول، وهو ما يدفعك للتبول كثيرا مما يتسبب لك في جفاف الجسم

عصير البرتقال

متى تتوقف عن شربه : إذا كنت تعاني من الكحة، أو إلتهاب الحلق.

كيف يزيد الأمر سوءا : هو مشروب لاذع الحموضة، هو في العادة مشروب منعش، لكن حين تعاني من الكحة، إلتهاب الحلق، أو حين تكون مصابا بالبرد، قد يؤذي حلقك.

الحلويات

متى تتوقف عن أكلها: في جميع الامراض عموما ، خصوصا إذا كنت تعاني من إنزعاج في المعدة.

كيف تزيد الأمر سوءا : أكل السكر المكرر، يمكن أن يكبح خلايا الدم البيضاء بشكل مؤقت، وهذا ما يجعك مناعتك ضعيفة في مقاومة الأمراض في تلك اللحظة.

الصودا

متى تتوقف عن شربها : في جميع الامراض عموما ، خصوصا إذا كنت تعاني من إنزعاج في المعدة.

كيف تزيد الأمر سوءا : تماما كما الامر بالنسبة للقهوة الصودا رغم أنها منعشة إلا أنها قد تسبب لك جفاف الجسم

مقرمشات

متى تتوقف عن شربه : إذا كنت تعاني من الكحة، أو إلتهاب الحلق.

كيف تزيد الأمر سوءا : السطح الخشن و الكاشط، في والجبات الخفيفة المقرمشة، كالبطاطس، والذرة، يمكن أن تكون بمثابة ورق الزجاج لحلقك

الحليب

متى تتوقف عن شربه : عند الإحساس بالإختناق في مجرى التنفس، ومجرى الأنف

كيف يزيد الأمر سوءا : ربما قد سمعتك أنك يجب أن تتجنب منتجات الألبان حين تكون مريضا، لانها تسبب في إنتاج المخاط و البلغم، وهذا الامر ليس صحيح كليا، فالعلماء لم يجدو أي رابطة بين الحليب و إفرازات المخاط، لكن سجل عن البعض أنهم يعانون من هذه الحالة، إذا كنت واحدا منهم ينصح بالإمتناع عن الحليب حتى تحس بأنك صرت أفضل.

البطاطا المقلية، أو الطعام الدسم

متى تتوقف عن أكله: في حال كنت تعاني من إنزعاج في المعدة.

كيف تزيد الأمر سوءا : تستغرق الأطعمة الذهنية وقتا أطول للتحرك في الجهاز الهظمي، مما قد تجعل الغثيان أسوء، وتحفز إفراز الحمضيات في المعدة،

الطعام الحار

متى تتوقف عن أكله: في حال كان لديك سيلان في الأنف.

كيف تزيد الأمر سوءا : يكتسب الفلفل طعامه الحار من مادة كابسيسين وهو مكون يمكن أن يحفز الانف على مزيد من الإفرازات مما يشكل إزعاجا كبيرا.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع