اضطرابات النوم تعني عدم قدرة الشخص على النوم بشكل مريح وهادئ لأكثر من 3 ليالي في الأسبوع، وفي فترة تزيد عن شهر، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون منها، فما هي أسبابها وما هي مخاطرها وكيف يمكن مواجهتها؟

هناك عدة أسباب تصيب باضطرابات النوم منها ما هو جسدي وما هو نفسي، فالأسباب الجسدية تتلخص في الأمراض العصبية، اضطرابات التنفس الليلية وأمراض الغدة الدرقية، بينما الأسباب النفسية تكون بسبب الإصابة بالاكتئاب أو التعرض لصدمات نفسية أو علاقات شخصية أو مشاكل في العمل.

إن اضطرابات النوم تتسبب في شعور الشخص بالتعب والنعاس طوال النهار مما يعيقه عن ممارسة أنشطته وأعماله بصورة طبيعية، كما تجعله يعاني من ضعف التركيز وتقلب المزاج، بالإضافة إلى أنها قد يكون لها تأثير وخيم بتعريضه للإصابة بالاكتئاب والوقوع في فخ إدمان الخمر أو المخدرات. وحتى تقوم بمواجهة اضطرابات النوم فإننا ننصحك بما يلي:

– التوقف عن شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل مشروبات الطاقة والشاي والقهوة قبل ساعات من دخول الفراش من أجل النوم.

– اتباع إيقاع نوع واستيقاظ منتظم.

– الابتعاد عن التعرض للضوء الأزرق الذي يوجد في الشاشات (التلفاز والهاتف والحاسوب)، فهو يعرقل إفراز هرمون الميلاتونين المسؤول عن التحكم في إيقاع النهار والليل.

– الحرص على أن تكون غرفة النوم مناسبة للنوم، وذلك أن تكون معتمة، خالية من الضجيج، درجة الحرارة تتراوح بين 17 و22 درجة مئوية.

– يمكن أيضا استخدام تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل لمحاربة التوتر النفسي.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع