فقدان الوزن الزائد أمر مفيد وجيد ولكن الطريقة في إنقاصه والتخلص منه هي التي تشكل الفارق على المستوى الصحي سواء بالإيجاب أو السلب. فهناك بعض الطرق التي تخلصك من الوزن بطريقة سريعة مبالغ فيها وهو ما جعل الخبراء والأطباء يحذرون من مخاطرها وأضرارها التي تستنزف صحة الإنسان وليس دهونه فقط، لهذا فالتحدث عن تلك الأضرار أمر مربك ومرعب وليس من الأمور الجيدة كما يعتقد البعض. نستعرض عليكم في هذا الموضوع أضرار فقدان الوزن السريع وأهمية تجنب اتباع أي حمية غذائية دون استشارة خبراء التغذية.

العضلات:

على أي شخص مهتم بفقدان الوزن الزائد إدراك الفرق بين إنقاص الوزن وفقدان الدهون. فإتباع بعض الأنماط الغذائية الضارة وكذلك ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل غير صحيح ومكثف يتسبب في ظهور أضرار فقدان الوزن السريع لأنه لا يتخلص من حجم الكتلة الذهنية الزائد في الجسم وحسب، بل يستنزف كذلك الأنسجة العضلية والألياف ويجعلها تدخل في حالة من الصغر والتقلص في الحجم.

عملية الأيض:

عملية التمثيل الغذائي أو الأيض هي الأخرى تتأثر سلبياً من فقدان الوزن السريع، والسبب هو أن هذا الأخير يفتك بقدرات الجسم على حرق السعرات الحرارية اليومية الزائدة على الحاجة التي يحصل عليها الجسم من الأكل والطعام، وهو ما يجعله يعاني من الوزن الزائد بشكل أكبر من المعدل السابق.

مشاكل التغذية:

هناك العديد من المشاكل الجسدية التي تشكل سلسلة تؤثر سلبياً على صحة الإنسان مثل عدم حصول الجسم على ما يكفيه من المواد الغذائية الهامة كالحديد وحمض الفوليك والفيتامين B12 على نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية الذي يجعل الأمر صعباً للغاية، حيث يتأثر الجسد سلبياً وينعكس ذلك على نقص التغذية كفقدان نضارة الجلد وضعف الأظافر وتساقط الشعر والشعور بالتعب المستمر ويهدد الجسم بالإصابة بفقر الدم. دون نسيان تسبب الفقر الغذائي في إصابة الجهاز المناعي بالضعف وبالتالي تعرضه بكل سهولة للأمراض، إضافةً للفتك بعظام الجسم التي تفقد كثافتها وصحتها وترتفع مستوى هشاشتها.

حصى المرارة:

يتسبب فقدان الوزن السريع في تشكل حصوات المرارة والذي قد يستدعي التدخل الجراحي لمعالجتها، والسبب هو ارتباك الوظائف الأساسية في التعامل مع الأطعمة الذهنية من خلال إنتاج العصارة الهضمية التي تساعد الجسم على هضم المواد الذهنية المتواجدة في الطعام اليومي للإنسان.

المشاكل المتنوعة:

هناك مشاكل ثانوية أخرى يتسبب فيها فقدان الوزن السريع مثل الشعور المستمر بالبرودة رغم كون درجة الحرارة معتدلة، والشعور بالدوار والإعياء، والعديد من المشاكل العضلية مثل التقلصات والتشنجات، ومشاكل متعلقة بالجهاز الهضمي حيث يصاب الشخص بالإسهال والإمساك، والشعور بالجوع الشديد.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع