إذا كنت تعتقد ان الناس في الماضي، كانو أقل غرابة من ناحية الموضة، و تصرفاتهم، فربما عليك إعادة النظر في إعتقادك، في الفقرات الموالية ستتعرف على بعض من أغرب العادات التي كان يمارس الغرب.

01 – النوم الأول و الثاني

الأوروبيون الذين عاشوا في العصور الوسطى، مارسوا ما يصطلح عليه حاليا، بالنوم الثنائي أو عديد الأطوار، حيث كان الشخص ينام من غروب الشمس إلى حدود منتصف الليل، ثم يستيقض لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات، وكانوا يستغلون هذه الفترة في العبادة، العمل، أو قضاء الوقت مع العائلة و الاصدقاء، ثم يعود للنوم إلى شروق الشمس.

02 – منبهات حية

كانت هذه الوظيفة شائعة للغاية، وكان يطلق عليها “Knocker-up”، حيث كان يمر الشخص المسؤول عن إيقاض الناس، ويطرقع على النوافذ بالعصي، أو رمي حجارة خفيفة عليها، إستمرت من بدايات القرن 18 إلى حدود سنة 1950.

لم يعرف كيف كان هؤلاء يستيقضون في الوقت المناسب، لكن نسخة منهم كان معروف عنهم أنهم لا يذهبون للنوم حتى إنتهاء العمل.

03 – فساتين للأطفال الذكور

بداية من القرن 16 وصولا إلى 1920، كان من العادي رؤية الأطفال بين سن 4 و 8 في فساتين الفتيات، من المحتمل ان السبب الرئيسي وراء ذلك كانت التكلفة المرتفعة لصياغة ملابس جديدة خاصة.

هذه العادة لم تتخطى حتى العائلات الملكية، في الصورة يظهر الإمبراطور الروسي نيكولاس الثاني، في رداء يشبه ملابس أخواته.

04 – Chopine

Chopine عبارة تطلق على نوع من الأحذية كان يصل إرتفاعها أحيانا إلى أزيد من 50 سنتيم، لم يتم إرتداؤها من أجل الموضة فقط، بل كان لها هدف ثاني هو إبعاد الملابس من الأتربة و الأوحال في الشارع.

ولا عجب أن بعض النبلاء كانوا في حاجة دائمة للمساعدة في إرتداء ملابسهم.

05 – سحب الدماء من أجل القضاء على الأمراض

كان يستعمل هذا العلاج، عبر صنع ثقب في الوريد الرئيسي، من اجل التخلص من الدم الفاسد حسب الإعتقاد، وكان الأمر شائع لألاف السنين، إلى حدود القرن 20، حيث انه كان يسبب ضررا أكثر من العلاج المفترض تقديمه.

06 – سوء النظافة

في بعض دول العصور الوسطى، كان يعتقد أن الإستحمام بالماء، يجلب المرض، وكان يطلق على القمل مصطلح لآليء الآلهة، وكانت هذه العادة مشتركة حتى مع الملوك، حيث كانت إيزابيلا الأولى ملكة قشتالة، تفتخر كونها لم تستحم إلا مرتين في حياتها، عند ولادتها، وقبل زواجتها.

ويشيع أن أحد الفرسان قام بالتعليق على يديها، وأظافرها لترد عليه ليتك ترى قدمي.

07 – صورة ما بعد الوفاة

من العادات الغريبة التي كان يقوم بها الغرب في الماضي، هو إلتقاط صورة أخيرة مع جثة الميت من افراد العائلة، قبل دفنه، وكقاعدة كان عليهم إلباس و العناية بالميت ليظهر كانه على قيد الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع