قد تستعد جيداً لمقابلة العمل وتحضر نفسك جيداً عبر اختيار الملابس الأنيقة والمناسبة لمكان العمل الذي تريد التقدم للعمل به وتحرص على الوصول قبل الموعد المحدد بنصف ساعة وقد تقرأ عن الشركة التي تريد العمل بها ولكن على الرغ من كل هذا الاستعداد إلا أنه لن يمنعك من الوقوع في بعض الأخطاء. وحتى تجنب نفسك ارتكاب هذه الأخطاء سوف نستعرض عليكم أشهر 4 أخطاء شائعة يرتكبها الناس في مقابلات العمل.

1- عدم التحضير بشكل جيدا لجواب سؤال “حدثنا عن نفسك”:

أغلب الناس يقضون معظم الوقت في التحضير لإجابة الأسئلة مثل “ما هي أكبر نقاط ضعفك؟” ويهملون تجهيز إجابة جيدة لسؤال “حدثنا عن نفسك” معتقدين بأن التحدث عن أنفسهم مر سهل وسوف يجيبون عنه بكل سهولة ولكن عندما يطرح هذا السؤال عليهم يتجمدون ولا يستطيعون الرد ويشعرون بالارتباك لأنهم لا يعرفون من أي منطقة يجب عليهم بدء التحدث عن أنفسهم. لهذا قم بتجهيز جواب لهذا السؤال وتحدث عن نفسك كشخصية محترفة وتحدث عن خبراتك والمهارات التي تمتلكها وما يثير اهتمامك في هذه الوظيفة وتجنب الحديث عن أي موضوع شخصي كالوضعية الاجتماعية والعاطفية والأسرية.

2- عدم تقديم أمثلة محددة:

من أبرز الأخطاء التي يقع فيها المرشحون للوظائف هي أنهم لا يذكرون أي أمثلة ونماذج حية وواقعية لتأكيد الإجابة، فهم لا يسردون الحكايات والقصص والمواقف التي مروا بها وساعدتهم على تطوير وصقل مهاراتهم. الحقيقة هي أنه يجب عليك طرح مثل هذه الأمثلة حتى لو لم يطلب المحاور منك ذلك، فهذه القصص ستجعلك شخصية مثيرة للاهتمام وستجعل محاورك يتذكرك.

3- عدم تقديم نماذج وأمثلة عن عملك:

لا تنسى أن تأخذ معك نماذج برفقتك في مقابلة العمل، خاصة المميزة منها، دون نسيان عمل نسخة لسيرة الذاتية. لا تنسى التحدث عن تلك النماذج واستخدامها من أجل إثبات قدراتك ومهاراتك للمحاور، ولا تنسى تنظيمها في حافظة مميزة وجميلة فهذا سوف يكسبها منظراً أجمل وأكثر أناقة.

4- عدم طرح الأسئلة:

ما يغفل عنه المرشحون هو أن مقابلة العمل هي شارع ذو اتجاهين وبوسعهم هم الآخرون طرح الأسئلة على المحاور، فهذا الأخير دائماً ما يتوقع أن لديك أسئلة خاصة بك، ولكنك عندما لا توجهها فإنك ستبدو له غير مهتم بالوظيفة. لهذا خذ الوقت الكافي من أجل إعداد أسئلتك الخاصة.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع