ربما تبدو لك بعض المطاعم فاخرة من الخارج، وتتخيل ان مطابخها في غاية النظافة، و انه بامكانك تناول اكل صحي و نظيف فيها، لكن بعض العاملين السابقين بالمطاعم اثبتو عكس ذلك حيث ان هذه المطاعم الفاخرة شكلا، تخفي في مطابخها اسرارا مقززة، وهذا راجع لعدة اسباب منها عدم الكفائة، وعدم احترام الزبون، وتوفير بعض النفقات.

ومن بين الاشياء المقززة التي تحصل في هذه المطاعم، هو عدم غسل الليمون في معظمها، حيث يقومون فقط بتقطيعه ووضعه في الشاي او في استعمالات اخرى.

كذلك نلاحظ ان المطاعم احيانا تقدم عروض مغرية لزبائنها، كالتخفيض في ثمن الوجبات او بعض المنتجات، والحقيقة وراء هذه العروض هو التخلص من المنتجات التي اوشكت على انتهاء مدة صلاحيتها.

ملاحظة اخرى نلاحظها كثيرا في المطاعم هو لمس النادل للكأس أثناء صب الماء، وهذا في حد ذاته خطأ كبير و أمر مقزز، فأكيد انه امسك العديد من كؤوس الزبناء الاخرين قبلك، اذا تخيل كمية الجراثيم والمكروبات التي تم نقلها بين الكؤوس.

عدم احترام قانون ارتداء القفازات لدى المطاعم، خصوصا منها الذين يتعاملون مع اللحوم النيئة بدون قفازات، و مباشرة بعدها ينتقلون لاعداد اطعمة اخرى دون غسل ايديهم ما يسبب في نقل الجراثيم للطعام.

بالاضافة الى احد العادات السيئة لدى العاملين في المطابخ، وهي مسح ايديهم في المازر الخاص بالطبخ وهذا يحدث في معظم المطاعم، ويعتبر الأمر جد مقزز.

ويعتبر مشكل غسل الصحون والاواني في المطاعم من بين الاشياء التي يتم التغاضي عنها، حيث انهم يقومون فقط بشطفها بالماء غالبا، عوض غسلها بالماء و الصابون، او تعقيها في الة غسل الصحون، وهو ما يعد اكبر انتهاك لشروط السلامة الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع