هناك الكثير من العوامل التي قد تكون وراء رائحة الجسم الكريهة أو قد تكون السبب في زيادة قوتها، وتقول القاعدة الغير مكتوبة، إذا كنت تستطيع شم رائحتك قليلا، فالآخرون يستطعون شمها كثيرا، وهذا لأن أنفك يتعود على رائحة جسمك وبالتالي فإن التعرف عليها يكون صعبا، وهذه بعض الأسباب التي قد تكون وراء زيادة رائحة الجسم.

01 – القلق

يتعرق الإنسان لأسباب عدة، رائحة العرق في الأساس ليس لها رائحة، لكن هناك عوائم كثيرة يمكن أن تتحكم في رائحة العرق، كحمية الطعام التي يتناولها الشخص.

المعروف أن الرائحة الكريهة التي تكون في العرق، هي نتائجة في الأساس من البكتيريا، هذه البكتيريا تحب كثيرا العرق الناتج عن القلق، مما يعني المزيد من الروائح الكريهة

02 – حمالة الصدر

يمكن لإفرازات الثدي أن تتراكم على حمالة الصدر، بالإضافة للعرق، مما يجعل رائحتها كريهة، لهذا عليك غسلها كل 2 إلى 3 مرات من الإستعمال.

03 – متلازمة رائحة السمك

هذه ظاهرة نادرة، لكنها ممكن الحدوث، حيث أن بعض الأشخاص لا تستطيع أجسادهم تفكيك مادة كميائية تتواجد في الأطعمة البحرية، مما يؤدي إلى بروز رائحة كريهة من أجسادهم.

04 – الحميات الغذائية

قد يتم نصحك بتناول الأطعمة التي لا تعتمد على الكربوهيدرات، كمحية طعام من أجل خفظ الوزن أو اشياء أخرى، لكن في هذه الحالة فإن الجسم عوض إستهلاك الكاربوهيدرات، يقوم بتحويل الدهون إلى طاقة، مما يتسبب بروائح كريهة في الفم.

05 – الكحول

تناول الكحول يؤدي إلى رائحة كرهية في الجسم، وذلك بعد أن يقوم الكبد بتحويل الكحول إلى حمض يخرج مع العرق مما يسبب رائحة في الجلد.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع