تتعدد الطرق التي يمكن للمرأة من خلالها جذب الرجل إليها وإيقاعه في شبكة الحب، فهناك الإغواء أو المعاكسة أو مصارحته بمشاعرها وانتظار أن يبادلها نفس المشاعر. لكن قد تخجل المرأة أو تتردد في القيام بذلك لأي سبب من الأسباب، فتلجئ لحيلة الأسئلة العميقة التي يمكنها طرحها عليه فتبدو عادية ولكنها في الحقيقة تؤثر على الرجل وتجذبه إليها. سوف نذكر لكم فيما يلي بعضاً من تلك الأسئلة.

ما هي أفضل فترة عشتها في حياتك؟

على الأغلب سيجبره هذا السؤال على تذكر وقت من الماضي عندما كان لديه شيء مميز ولكنه الآن أصبح يفتقده ويتمنى لو أنه يمتلكه. والتأثير الذي يكمن في هذا السؤال هو اكتشاف حاجة غير مستوفاة، ربما توجد بك فتظهرها لذلك الشخص فينجذب إليك.

ما هي أفضل ذكرى في طفولتك؟

هذا السؤال يدفع الآخر (حتى لو كان في البداية مترددا في الحديث) إلى التحدث عن ماضيه خاصة الطفولة المبكرة، وتجعله في وضعية راحة برفقتك.

ما الذي يعجبك في عملك؟

إذا كنت تريد حقًا تحليل ما يدور في ذهنه فاستفسر منه عن شغفه بالحياة سواء كانت وظيفة أو مهمة تطوعية أو هواية.

متى غنيت آخر مرة لشخص تعرفه؟

سؤال يأخذ الآخر إلى مستوى معين من الحساسية والضعف.

ما هو أكثر شيء أنت ممتن له؟

التذكير بالامتنان في حياة الرجل يشعره تلقائيا بالاحترام، وأيضا يمثل له تركيز على الجانب الإيجابي وليس السلبي، لذلك يزداد انجذاب الرجل نحو المرأة

إذا كنت تستطيع معرفة إجابة محددة حول المستقبل، فما الذي تريد أن تعرفه؟

التفكير الوجودي المرتبط بالمستقبل يحفز دافع الفضول للرجل بدلاً من ندم الماضي. يمكن لهذا السؤال أن يعطي لمحة عن مخاوف الرجل كذلك والتصريح بها.

ما هو حلمك في الحياة؟

كل شخص لديه حلم حتى لو كان بسيطًا، أو حتى لو كان عمره سنوات طويلة. الحصول على جواب منه سوف ينشط طموحه وربما يراه فيك أنت.

ما هي أعظم إنجازات حياتك حتى الآن؟

هذا السؤال سيجعله يفكر مرة أخرى في الماضي بشعور جيد ويفكر في أفضل ذكرياته، وقد يربطك مع هذا الحنين.

ما هي الصداقة بالنسبة لك؟ أو من هو أفضل صديق لك ولماذا؟

الأصدقاء بالنسبة للعديد من الرجال يمثلون أهم حلقة في حياتهم لذلك جعله يفكر في صديق يحبه والتحدث عنه وأكثر الصفات التي يعتز بها في صديق يزيد من تقربه لمن طرح السؤال ايضا، هذا يوضح للمرأة كذلك ك الخصائص الشخصية التي يقدرها في الآخرين.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع