الدراسات تؤكدت أن تأثير الأصدقاء يتجاوز الروابط العاطفية والاجتماعية، ويطال الحماية من حوالي 30 مرض، كأمراض القلب والسمنة وفرط ضغط الدم…
ووفق علماء النفس، الشخص العادي يمكنه أن يملك 150 شخص خلال حياته، لكن الروابط معهم قد لا تتعدى واقع التواصل الاجتماعي المتوسط أو البعيد، بينما الصداقة المتينة بحسب علماء النفس تتألف من 4 أشخاص. هناك من يملك صداقات متينة مع أكثر من أربع أشخاص، لكن المعدل العام الذي وضعه العلماء هو 4 لا أكثر.
الشخص الذي يملك أربع أنواع مختلفة من الأصدقاء تكون حياته شبه مثالية، فمن هم هؤلاء ؟ وما الذي يميزهم عن بعضهم البعض :

1 الصديق الذي ينصح :

يؤكد علماء النفس والإجتماع أن كل شخص يحتاج إلى صديق يمكنه اللجوء إليه للحصول على نصيحة جيدة. فهذه النوعية من الأصدقاء لا تقدم النصيحة لتعود على الصديق بالفائدة فحسب، بل عادة ما تقوم بالنقد بشكل بناء. وتراقب ما يحصل في حياة الصديق، وتقيم الأمر، بحيث حين تجد أن الصديق يتصرف بشكل خاطئ تقوم بمواجهته.
ما يميز هؤلاء الأصدقاء عن غيرهم هو أنهم لا يخافون المواجهة، وفي كل مرة يتصرف فيها صديقهم بشكل غير طبيعي ومدمر للذات، أو بأسلوب لا يليق به، يقومون بالتصرف. العلماء يعتبرون هؤلاء الأصدقاء هم الصوت الناضج الذين تهمهم مصلحة الصديق.

2 الصديق الذي يبرع في إصلاح كل شيء :

يوجد نوع مميز من الأصدقاء الذي دائماً ما يستطيع إنجاز كل شيء تقريبا ببراعة، ويستطيع  إصلاح أي خلل سواء كان في الكهرباء أو الأنابيب.. أو حتى في المواضيع الحياتية والإجتماعية،
هذا النوع يشبه إلى حد ما “الصديق الذي ينصح” ولكن خلافاً له فهو يقدم أشياء عملية جداً. إضافة إلى براعته في إصلاح كل شيء. وفي العادة يكون هذا الشخص هو من أفضل أنواع الأصدقاء؛ لأنه يساعد معنوياً ومادياً،
يشير علماء النفس أن تواجد هذا الصديق في حياتك يقلل نسبة إصابة بالإكتئاب بشكل ملحوظ.

الصديق الذي يحفزك على ممارسة الرياضة :

هذا النوع من الأصدقاء يعشق الرياضة ويمارسها بشكل مستمر بدون ملل، وكلما كان مقربا منك أصبح يطلب منك مرافقته دائماً ولا يقتنع بأي عذر أو فرض منك.
في الحقيقة وجود هذا الصديق في حياتك يعتبر من أفضل المحفزات لحياة صحية لك، فهو يقدم لك فرصة جلية لتغيير حياتك للأفضل بطريقة غير مباشرة.

صديق مقرب منك في أوقات العمل :

في المعدل الإنسان يمضي 40 ساعة على الأقل أسبوعياً في أوقات العمل، مما يعني أن حياته في العمل بالغة الأهمية وتؤثر على نفسيته وسلوكه العام.
في هذه الحالة وجود صديق مقرب يخفف عنك الضغط وتستطيع الإعتماد عليه ويدافع عنك اذا أخطأت سيجعل حياتك المهنية سلسة وأكثر مردودية.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع