في المؤسسات الرسمية مثل مؤسسات العمل والدراسة يُحذر أي علاقة عاطفية أو غرامية، بين الجنسين، لأن العلاقات من هذا النوع تساهم في تقليل مردودية العاملين و الطلاب، ولكن رغم هذا الحذر، أظهرت دراسة احصائية نشرت على “دايلي ميل” أن نسبة 41% من العلاقات العاطفية عموما تنشأ من داخل أسوار المؤسسات الرسمية، خصوصا في العمل والدراسة، يُعزى سبب ذلك لارتباط الجنسين لمدة طويلة في التواصل وقضاء أنشطة مُشتركة.
في الأسطر التالية سنعرض أبرز 4 علامات تكشف إن كان هناك إعجاب من طرف زملاء العمل والدراسة أم لا :

1) الإطراء باستمرار

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع