لا تقتصر العناية بالشعر على غسله فقط، بل يجب العناية بكل التفاصيل الأخرى كالحماية من أشعة الشمس الضارة، وغيرها من العوامل الخارجية و الداخلية التي تسبب الأذية لشعرك، من بين الأدوات الاكثر إستخداما، خصوصا بالنسبة للإناث، فهي عنصر أساسي للغاية، ويستعمل بشكل يومي لتمشيط وتصفيف الشعر، ويمكن أن يكون السبب وراء تساقط الشعر و الأصابة بالامراض الجلدية في شعرك.

تتعرض المشط مباشرة للشعر المتقصف، و الخلايا الميتة في فروة الرأس، مما يساعد على إلتصاق هذه العناصر بها،

عادة ما تهتم الفتيات بنظافة الادوات المستعملة في النظافة، والزينة، لكن المشط من أكثر الادوات إستخداما و أكثرها إهمالا، من حيث العناية بالنظافة، فأقصى ما تفعله الفتاة هو إزالة الشعر المتراكم نتيجة التمشيط المتكرر،

لكن كام سبق وذكرنا فإن المشط يتعرض، لكل أنواع الخلايا الميتة، و الذهون بالإضافة لأجزاء الشعر المتقصف، مما يجعله مكانا خصبا لتكاثر البكتيريا، بعض أنواع الفايروسات، والتي يمكن أن تسبب أضرارا دائمة، للشعر وفروة الرأس، ويمكن أن تنتقل إلى أي شخص أخر إستخدم المشط،

لهذا يجب تنظيف المشط بشكل متكرر ويومي، عند كل إستخدام، فإذا كانت المشط مصنوعة من البلاستيك، فيجب تنظيفها عن طريق إستخدام الماء الساخن، و الشامبو.

اما المصنوعة بالخشب، فيجب تنظيفها بالماء الدافي والقليل من الشامبو، لكنها تتضرر بعد التنظيف المتكرر، مما يستلزم تغييرها بعد فترة من الإستخدام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع