اللحظات المحرجة تمر على كل الأشخاص، والأذكياء فقط من يتعاملون معها بسلاسة، الحرج هو أقوى وأشرس العواطف التي يمكن أن يواجهها كل إنسان، كلما زاد عدد الجمهور الذي يشاهد حالات الحرج، زاد الأمر سوءا،
في هذا الموضوع سنقدم أفضل طريقة للتعامل مع المواقف المحرجة، وهذه الطريقة تتكون من عدة خطوات مُقدمة من عالم النفس الشهير “كارل غوستاف يونغ” :

أولا لابد أن تعرف أن السيطرة على الحرج يأتي من عندك، أنت الوحيد القادر على جعل الأمر سيئاً أو عادياً، لأن ردة فعلك هي التي تستطيع تحويل الدفة لصالحك، وتجعل المواقف الأكثر إحراجاً تمر بشكل عادي. ولتحقيق ذلك يجب اتباع هذه الخطوات :

1 يجب أن تتنبأ بالمواقف المحرجة دائما وتحاول الإستعداد لها مسبقاً.

2. احرص على أن تبقى أعصابك هادئة وتسيطر على إنفعالك وغضبك

3. في حال تعرضت لأي موقف محرج أول شيء عليك القيام به هو الإبتسامة. فالأخيرة تعتبر سر من أسرار التغلب على المواقف المحرجة مهما اشتدت.

4. احذر الدخول في جدل سفسطائي وتبدأ في تبرير الموقف المحرج، بل عليك التصرف بسرعة، واحزم أمرك دون تردد.
فالتبرير عموما يجعل الموقف المحرج يزيد من رسوخه في أذهان الآخرين.

5. عليك أن تعتبر الوقوع في المواقف المحرجة أمراً طبيعياً، بل ضرورة حتمية، ويجب دائما أن تتذكر بأن للمواقف المحرجة فوائد جمّة، أهمّها تنمية الفطنة والذكاء وسرعة البديهة بالإضافة لزيادة الخبرات والتجارب.

6. قم بتهوين الموقف المحرج وعدم تضخيمه، وذلك عبر السخرية من الموقف نفسه إما بقولك أو بفعلك. ومن الأفضل أن تحول الموقف المحرج إلى نكتة أو شيء ما طريف.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع