يتبادل الناس بينهم العديد من المعلومات الخاطئة التي لا ترتبط بالحقيقة بأي صلة حول مختلف المجالات بما في ذلك المتعلقة بصحة الإنسان وجسمه، ولكن مع كامل الأسف يقوم البعض باعتبارها كحقائق لا تقبل الجدل. إليكم أشهر 10 خرافات متعلقة بجسم الإنسان.

القراءة في الضوء الخافت تضر العين:

تأثير القراءة في الضوء الخافت سلبي على العين ولكن بشكل مؤقت فقط. والأمر الخاطئ هو التأثير الدائم على بنية العين وطريقة عملها، هذا يعني أن القراءة في الضوء الخافت على يؤثر على قوة النظر أو بنية العين.

مص سم الثعابين يمكن من الشفاء تماماً:

يشيع بين الناس أن مص سم الثعبان من جرح اللدغة سيشفي الشخص، ولكن الحقيقة تقول عكس ذلك إذ يمكن أن يؤدي هذا الأمر لتفاقم الحالة وإحداث عدوى في منطقة الجرد. لهذا يوصي الأطباء والخبراء بعدة تعليمات في حال التعرض للدغة ثعبان: غسل مكان اللدغة بالماء والصابون، عدم تحريك تلك المنطقة وجعلها في مستوى أدنى من القلب لإبقاء السم بعيداً عنه، ويمكن ربط العضو المصاب لإبطاء سرعة الدم وحتى لا يصل للقلب أيضاً، ولا بد من طلب المساعدة الطبية بأسرع طريقة ممكنة.

تزداد سماكة الشعر عند حلقه وكذلك عدده:

الأبحاث العلمية الحديثة تؤكد أن حلاقة الشعر لا تؤدي لزيادة عدد الشعر أو سماكته ولا تؤثر عليه إطلاقاً.

التخسيس يكون عن طريق خفض السعرات الحرارية فقط:

عملية خسارة الوزن عملية معقدة للغاية ولا تتدخل في السعرات الحرارية لوحدها فقط كما يعتقد الكثيرون، فهناك عوامل أخرى مثل الوزن الحالي والوزن الذي تريد خسارته والحركة والرياضة وبناء العضلات والتوازن في النظام الغذائي.

إيقاظ شخص يمشي أثناء النوم يعرضه للخطر:

الخطر الحقيقي هو عدم إيقاظ الشخص الذي يمشي أثناء نومه، فعندما تستدعي الظروف إيقاظه لا تتردد في فعل ذلك. ولكن شاعت بين الناس فكرة أن هذا الأمر خاطئ بسبب الصفعات التي يتلقونها أثناء نومهم والتي يتفاجئون بها وتوقظهم أثناء سيرهم.

عمليات الأيض البطيئة تسبب زيادة الوزن:

تمت مقارنة عمليات الأيض عند أشخاص يعانون من زيادة الوزن وآخرون يعانون من نقص الوزن وتم التوصل إلى أن هذا الاعتقاد غير صحيح أبداً.

كل الناس يحتاجون للنوم ل8 ساعات يومياً:

هذه المعلومة خاطئة جزئياً، فالناس يختلفون في عدد ساعات النوم المناسبة لهم، فهناك من يكتفي بعدد ساعات نوم أقل ويشعرون بأنهم بخير، بينما آخرون لا يرتاحون إلا لو حصلوا على عدد ساعات نوم أكثر. وقد توصلت دراسة إلى أن هناك علاقة بين الجينات في خلايا الشخص وعدد ساعات النوم المناسبة.

الجزء الأكبر من حرارة الجسم يخرج عبر الرأس:

يعتقد الكثيرون أن الجسم يفقد معظم حرارته عبر الرأس وأنه العامل الأهم في الشعور بالدفء، ولكن الحقيقة هي أن الرأس مثله مثل باقي الأعضاء، كمية الحرارة التي يفقدها لا تختلف عن كمية الحرارية التي يفقدها أي عضو معرض للهواء.

البول هو علاج لسعات قنديل البحر:

اعتقاد شائع خاصة في الدور الشاطئية، ولكن الحقيقة هي أن البول قد يزيد الطين بلة بسبب احتوائه على مواد تزيد من تأثير اللسعة وتزيد من اشتعالها.

انخفاض حرارة الجو تسبب الإصابة بالزكام والبرد:

هذه من الاعتقادات الشائعة في العالم بأكمله، ولكن الحقيقة هي أن الإصابة بالزكام يكون بسبب فيروس اسمه Rhinovirus ليست له أي علاقة بدرجة حرارة الجو.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع