قد يؤدي ممارسة مجموعة من السلوكيات إلى آلام المعدة ، وذلك بسبب الإصابة ببعض الفيروسات أو تضرر جدار المعدة، أو الإصابة ببعض الأمراض العصبية، كالقلق الزائد أو الإضطراب النفسي. فل نتعرف أكثر على الموضوع من خلال معرفة أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها، ومتى يمكن زيارة الطبيب!.

1- الأسباب

  • الأمراض الفيروسية: قد تسبب بعض الفيروسات المتواجدة من حولنا مشاكل للمعدة، فتؤثر على وضيفتها الطبيعية.
  • القرحة المعدية: قد يؤدي التهاب جدار المعدة أو المرء الشعور بـ آلام المعدة أثناء تناول وجبات الطعام، أو حموضة مصاحبة بقرحة.
  • المرارة: قد تختلط عليك الآلام التي تسببها المعدة، وبالتالي فإذا كان هناك آلام أعلى البطن من جهة اليمين فقد يكون الأمر متعلقا بالمرارة وليس المعدة.
  • الغازات: قد تؤدي بعض الأطعة إلى انتفاخ البطن، خصوصا لدى المصابين باضطرابات في الهضم، وبالتالي الشعور بعد الإرتياح، أو تقلب المزاج.

2- الأعراض

  • آلام مباشرة بالمعدة، والإحساس بالدوران.
  • الإسهال لفترات متقطعة طيلة أيام
  • الشعور بالقيء بعد تناول الطعام
  • انتفاخ البطن، وكثرة التجشء

3-  الوقاية

  • الأكل بتمهل ومضغ الطعام جيدا، حتى يستطيع الجهاز الهضمي أداء وائفه طبيعيا.
  • الأعصاب لها دور في مرض الجهاز الهضمي لذك تجنب الدخول في نقاشات غير صحية
  • شرب كميات كافية من السوائل، خصوصا الماء
  • تناول المكسرات لأنها تدعم قوة الجهاز الهضمي
  • ممارسة الرياضة بانتظام

4- العلاج

في حاولة وجود مضاعفات كالقيء أو الإسهال أو الشعور بالدوران، فإنه ينصح بزيارة طبيب لينظر في وضعك هل يحتاج إلى تدخل سريع. والعلاج إما يرتبط بشرب بعض الأدوية المشهورة ك”ميدرول” أو  “لوكسترا”. كما أن هناك مجموعة من العلاجات الطبيعية للمعدة كالعسل أو قشور الرمان.

تعرف أيضا على:

1- كيف تقي نفسك من الأنفلونزا ونزلات البرد

2- علامات تدل على نقص الفيتامينات في جسمك

المصدر: ويب طب، بتصرف

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع